بيئة رأس الخيمة تحافظ على مراكزها المتقدمة بمنظومة الجيل الرابع للتميز الحكومي

حققت هيئة حماية البيئة والتنمية برأس الخيمة، عدد 5 مراكز متقدمة في جائزة رأس الخيمة للتميز الحكومي في دورتها الرابعة عشر لعام 2019 والتي أعلن عنها برنامج الشيخ صقر للتميز الحكومي صباح اليوم، وذلك بالتطبيق على منظومة الجيل الرابع للتميز الحكومي لتواصل الهيئة تحقيق نتائج متميزة في منظومة التميز.

وفازت الهيئة المركز الثاني كأفضل جهة في مجال الاستراتيجية، والمركز الثاني كأفضل جهة في مجال تقديم الخدمات، وفازت بالمركز الثاني أيضا كأفضل جهة في مجال الاستدامة، كما حصلت الهيئة على المركز الثالث كأفضل جهة في مجال المشاريع والمبادرات، والمركز الثالث كأفضل جهة في مجال التحول الذكي، والمركز الخامس كأفضل جهة في مجال الابتكار، وأيضا حصلت على المركز الخامس كأفضل جهة في مجال الحوكمة المالية والإدارية.

وأوضح الدكتور سيف محمد الغيص مدير عام الهيئة، تحقيق نتائج متقدمة في معظم معايير منظومة الجيل الرابع للتميز الحكومي بإجمالي درجات وصل إلى 438 درجة إنما يعكس نجاح الهيئة في تحقيق التوازن والانسجام بين مختلف مجالات التميز والاستدامة في المحافظة على نتائج الصدارة حيث حصلت الهيئة قبل عامين على المركز الثاني في الترتيب العام في نفس الجائزة.

وأشار إلى أن السبب في ذلك يرجع إلى التحسن الملموس في أداء فريق التخطيط الاستراتيجي للهيئة، حيث قام بوضع خطة استراتيجية طموحة طويلة الأجل 2030-2018 لتأتي منسجمة مع استراتيجية حكومة الإمارة 2030-20، كذلك نجحت الهيئة في التحول الرقمي بنسبة 100% في خدمات التصاريح البيئية ما أدى إلى غلق مركز سعادة المتعاملين الرئيس قبل نحو 4 سنوات.

وأضاف: نجحت الهيئة في إعادة هندسة عملية إدارة وتنظيم مهنة الصيد ومتابعة الثروة السمكية من خلال إضافة اختصاصات وأنشطة ومهام جديدة مثل إدارة موانئ الصيد الثمانية برأس الخيمة وإدارة سكن عمال الصيد ومخازن ومراسي الصيد.

وبالإضافة إلى ذلك تم إصدار تراخيص الصيد الحرفي والمترجل والنزهة وتطبيق قوانين الصيد والالتزام بفترات الحظر، ومن ثم تكاملت لدى الهيئة جميع أنشطة عملية إدارة مهنة الصيد والتي كانت تشاركها فيها العديد من الجهات الأخرى، وبعدما حدثت عملية التحسين الجذرية واستلمت الهيئة إدارة موانئ الصيد وقامت بافتتاح مركز الحصباة لسعادة الصيادين، حدث تحسن هائل في درجة سعادة الصيادين من 79.9% إلى 95.5% خلال عام 2019.

أول محمية

وقالت موزة المهيري مساعد المدير العام، إن من أهم نقاط القوة التي تميزت بها الهيئة وأسهمت في هذا الإنجاز المتميز: إعلان محمية خور مزاحمي كأول محمية طبيعية بإمارة رأس الخيمة واسناد إدارتها للهيئة، وإنزال نحو 1000 كهف اصطناعي بحري أسهم بشكل كبير في زيادة نسبة تنوع الكائنات الحية حول الكهوف البحرية وتكاثر الاصبعيات وصغار الأسماك في مناطق المحميات البحرية، فضلا عن وجود مختبر مجهز بأحدث الأجهزة حيث نجح الفريق البحثي بقيادة مدير عام الهيئة في إنتاج ونشر عدد 10 بحوث علمية في مجلات دولية محكمة.

جوائز

وقال محمد حسين فهمي خبير التميز المؤسسي، إن التحول النوعي الملحوظ في مجال التوعية البيئية ساهم في تحقيق نتائج الهيئة المتميزة في منظومة الجيل الرابع، فبعد أن كانت الهيئة ترتكز إلى أنشطة وفعاليات وإحياء مناسبات بيئية بشكل تقليدي، تحولت الهيئة إلى جهة منظمة لعدد 4 جوائز للتميز البيئي عالمية ومحلية، ومبادرة رقابة ناعمة لبيئة مستدامة والكرنفال البيئي.

وقد بدأت عملية التحسين في فبراير 2018 باستحداث الكرنفال البيئي ومبادرة رقابة ناعمة لبيئة مستدامة وجائزة فرق حماة البيئة الطلابية.

وخلال العام نفسه أضيفت الجائزة العالمية رقابة ناعمة لبيئة مستدامة، وفي عام 2019 تم استحداث جائزة الاستدامة البيئية على مستوى الجهات الحكومية، وفي 2020 تم استحداث جائزة ابتكر بيئيا عن بعد والموجهة لطلبة المدارس باستخدام تقنيات الاتصال المرئي حول موضوع ابتكار مجسمات باستخدام مواد معاد تدويرها.

كلمات دالة:
  • هيئة حماية البيئة والتنمية برأس الخيمة،
  • التميز الحكومي،
  • الجائزة،
  • رقابة
طباعة Email
تعليقات

تعليقات