الإمارات تتحرك بثقة وإرادة رغم التحديات

قال الخبير الاقتصادي علي الحمودي، إن قيادة الإمارات دائماً ما تنظر إلى الأمام لاستشراف المستقبل والذي يعد جزءاً أساسياً من مسيرة التنمية في دولة الإمارات، وهو أمر مهم وضروري الآن في ظل التحديات الجديدة التي فرضها وباء «كورونا» المستجد.

وأضاف ، إن الإمارات بقيادتها قادرة على تخطي الأزمة في ظل الاستجابة السريعة للمتغيرات، موضحاً أن الإمارات ستبدأ العمل لما بعد «كورونا» بحيث تستطيع دعم اقتصادها الذي أثبت صموده في مواجهة التداعيات الاقتصادية.

وقال إيهاب رشاد، نائب رئيس مجلس إدارة «مباشر كابيتال هولدينغ» للاستثمارات، أن الإمارات تواصل الاستعداد للمستقبل في ظل التحديات المستجدة التي فرضها فيروس «كورونا» وأن إعلانها بدء بصياغة استراتيجية تنموية لما بعد «كوفيد 19» يجعلها تدخل إلى العقود المقبلة، وهي تقف على أرض صلبة لبلوغ أهدافها.

وقال الخبير المصرفي والاقتصادي عمرو حسين، إن اقتصاد الإمارات أثبت مرونته على مواجهة التحديات، مشيراً إلى أن استعداد القيادة لما بعد انتهاء الأزمة أمر ضروري ويوضح مدى حرص القيادة على استشراف المستقبل من خلال وضع سياسات تفصيلية تدعم الاقتصاد.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات