15 دقيقة لـ«التصرف بالمعاملات» في نيابة أبوظبي

سجّلت منظومة الخدمات الذكية التي أقرتها النيابة العامة في أبوظبي، نجاحات لافتة، ساهمت في تقليص مدة التصرف في المعاملات إلى أرقام استثنائية، بحيث أصبح إنجازها في 15 دقيقة فقط بعد أن كانت تستغرق يوماً كاملاً.

حلول إبداعية

وأكدت النيابة العامة بأبوظبي عبر نافذتها على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر» أنها أقرت 5 إجراءات في شأن استمرارية الخدمات القضائية والعدلية، ومواجهة وباء «كورونا» المستجد بحلول إبداعية لاستمرارية الأعمال مع جودة وسرعة الأداء، تمثلت في تفعيل البريد الالكتروني في التقرير بالاستئناف واستقبال طلبات الطعن، واستخدام تقنية الاتصال المرئي في التحقيق مع المواقيف وإجراء مقابلات النزلاء والترجمة. كما اشتملت الإجراءات على تحويل المتعاملين إلى استخدام الخدمات الالكترونية وحصر خدمة الاستعلام عبر مركز الاتصال، بالإضافة إلى تنظيم عمليات دخول المتعاملين للنيابات. ونوهت النيابة بأن تلك الإجراءات نجحت في تحقيق 3 نتائج رئيسية، وهي تقليص مدة التصرف من يوم إلى 15 دقيقة، وتحقيق نسبة تحول رقمي في خدمات النيابة العامة بلغت 100% وفي عمليات التحقيق «عن بعد» في النيابة العامة حيث بلغت 100%.

عدالة رقمية

وبينت بأن حزمة الخدمات الالكترونية الذكية التي تمتلكها النيابة العامة، تتميز بكونها ذات بنية تقنية متطورة في مجال العدالة الرقمية، الأمر الذي ساهم في الارتقاء بخدمات النيابة العامة بأبوظبي، وأتمتة كافة العمليات وتحويل كافة الإجراءات إلى إجراءات ذكية فائقة الدقة.

وأظهرت الأرقام والمعدلات المسجلة خلال الفترة التي بدأ فيها تطبيق إجراءات العمل عن بعد عقد 9 آلاف و124جلسة حضور، وإجراء نحو 369 عملية ترجمة عن بعد، وتنفيذ 2132 طلباً إلكترونياً، فضلاً عن قيد 772 عريضة.

تميز

تعمل النيابة العامة في أبوظبي بصورة متواصلة لتقديم أفضل الخدمات والحلول الإلكترونية من خلال توظيف الموارد البشرية والتقنية لخدمة الجمهور، وتنفيذ خطتها الإستراتيجية لتطوير الأداء ورفع كفاءة الموارد البشرية بهدف تحقيق المزيد من التميز في الأداء.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات