«جمارك دبي» تضيء 10 آلاف

خليل غريب

أضاءت «جمارك دبي» 10 آلاف مصباح على واجهة برج خليفة بعد مساهمتها بألفي كرتون من التمور تزن عشرين طناً بقيمة 100 ألف درهم للمساهمة في مبادرة «أطول صندوق تبرعات في العالم» التي تذهب حصيلتها إلى حملة «10 ملايين وجبة».

وتأتي هذه المساهمة من جانب «جمارك دبي» ضمن جهود الدائرة في مجال المسؤولية المجتمعية، ودعماً لمبادرة «أطول صندوق تبرعات في العالم» وبالتالي حملة 10 ملايين وجبة التي جرى إطلاقها بتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله»، وبرعاية كريمة من حرم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، سمو الشيخة هند بنت مكتوم بن جمعة آل مكتوم، رئيس مجلس أمناء بنك الإمارات للطعام، بهدف توفير الدعم الغذائي للفئات الأكثر تضرراً من تداعيات وباء كورونا المستجد «كوفيد 19»، ومساعدة الأفراد المحتاجين والأسر المتعففة، تزامناً مع شهر رمضان المبارك.

وتحفز حملة أطول صندوق تبرعات في العالم الأفراد والمؤسسات للمساهمة في عمل الخير ونشر الأمل. فكل تبرع بقيمة 10 دراهم لتوفير وجبة واحدة ضمن حملة «10 ملايين وجبة» يضيء وحده ضوء (مصباح واحد) على واجهة برج خليفة، لينشر أملاً ويرسم ابتسامة، وصولاً إلى جمع 1.2 مليون مساهمة؛ تساوي عدد مصابيح الإنارة الموجودة على برج خليفة أطول مبنى في العالم، من كل الناس الخيرين الراغبين بتأكيد تضامنهم مع المتضررين من تداعيات الوباء العالمي المستجد «كوفيد 19».

التلاحم المجتمعي

وقال خليل صقر بن غريب، مدير إدارة الاتصال المؤسسي في «جمارك دبي»: إن مساهمة الدائرة في مبادرة «أطول صندوق تبرعات في العالم» وبالتالي حملة «10 ملايين وجبة» التي تحظى برعاية كريمة من حرم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، سمو الشيخة هند بنت مكتوم بن جمعة آل مكتوم، رئيس مجلس أمناء بنك الإمارات للطعام، تأتي تعبيراً عن استشعار موظفي الدائرة وإدارتها لمسؤوليتهم المجتمعية، ودورهم في تعزيز التكافل والتعاضد والتراحم مع المحتاجين في كل مناطق الدولة في ظل الظروف الراهنة التي يمر بها العالم، والتي طالت آثارها الاقتصادية جميع دول العالم، بالإضافة إلى تزامن الحملة مع شهر رمضان المبارك.. شهر الرحمة والمودة والإحسان.

وأشار إلى أن مساهمة الدائرة في هذه الحملة الإنسانية جاء بالشراكة مع شركة نسيم البراري.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات