أول دولة عربية تطرح علاجاً لـ«كوفيد - 19»

صحف عالمية: الإمارات تغيّر قواعد اللعبة في المعركة ضد «كورونا»

الإمارات حققت ثورة جديدة في علاج «كورونا» | من المصدر

انضم اسم دولة الإمارات العربية المتحدة وعلمها لتكون أول دولة عربية تشارك رسمياً في سباق التصدي لفيروس «كورونا» المستجد، لتزف مختبراتها الطبية نبأً بمنتهى الإيجابية للعالم أجمع، حيث تم ابتكار علاج جديد لـ «كوفيد-19»، وهو ما احتفت به مواقع إخبارية إقليمية وعالمية بعد منحه براءة اختراع لعلاج يستخدم ويوظف الخلايا الجذعية البشرية.

ونشر موقع صحيفة «ذا نيوز إنترناشيونال»، وهي أكبر صحيفة ناطقة باللغة الإنجليزية في باكستان، النبأ السعيد معنونةً «الإمارات ستعالج «كوفيد-19» بالخلايا الجذعية»، مستنداً إلى تصريحات هند العتيبة، مديرة الاتصال الاستراتيجي في وزارة الخارجية، عبر سلسلة تغريدات نشرتها على موقع «تويتر».

وذكرت الصحيفة أن الإنجاز قد أتى بسواعد الكوادر في مركز أبوظبي للخلايا الجذعية، وهو مركز رعاية صحية متخصص يركز على علاج الخلايا والطب التجديدي ويجري أحدث الأبحاث حول الخلايا الجذعية.

أما صحيفة «سياسات ديلي» الهندية الناطقة بالأردية، فقد أشارت إلى أن دولة الإمارات حققت ثورة جديدة في علاج «كورونا»، مؤكدة أن العلاج بالخلايا الجذعية أثبت فاعليته على 73 مريضاً أظهروا أمارات الشفاء التام، ودون أي تأثيرات سلبية فورية، علماً بأن المتعافين تراوحوا بين حالات طفيفة وأخرى شديدة كانت ترقد في العناية المركزة.

من جهتها، سارعت صحيفة «بي إم نيوز» الصادرة في نيجيريا لنشر خبر عن العلاج الإماراتي قائلةً، إن الأطباء في الإمارات يكشفون عن رهان محتمل «لتغيير قواعد اللعبة في علاج كوفيد-19»، وهو ما يتطلب إجراء المزيد من التجارب لإيجاد فهم أوضح لإمكانات العلاج خلال الأسابيع القريبة المقبلة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات