استطلاع «البيان»: تأييد اعتماد العمل عن بُعد لأيام محددة عقب انتهاء «كورونا »

عبد الله الفلاسي لـ«البيان»: حكومة دبي تضع اللمسات النهائية لنظام العمل عن بُعد

عبد الله علي بن زايد الفلاسي، مدير عام دائرة الموارد البشرية لحكومة دبي

لمشاهدة الاستطلاع بالحجم الطبيعي اضغط هنا

أكد عبد الله علي بن زايد الفلاسي، مدير عام دائرة الموارد البشرية لحكومة دبي، أن منظومة الموارد البشرية، ستخضع خلال الفترة المقبلة لتطوير هائل، مع التركيز على نظام العمل عن بُعد.

وقال الفلاسي في حديث لـ «البيان»: إن دائرة الموارد البشرية لحكومة دبي، وبالتعاون والتنسيق مع دوائر حكومة دبي، تضع اللمسات النهائية لنظام العمل عن بُعد في حكومة دبي، مشيراً إلى أن التجربة على أرض الواقع التي تمت خلال الفترة الماضية للعمل عن بُعد، فرضت بعض التعديلات، سيتم الأخذ بها قبل إقرار النظام واعتماده بصورته النهائية.

وأضاف إن الجهات الحكومية في دبي، جاهزة لعالم ما بعد «كورونا»، ودبي دائماً سباقة في وضع التشريعات والقوانين الداعمة لنظام العمل عن بُعد، ولا شك أن هناك حاجة إلى تشريعات مستقبلية لحل بعض المشكلات التي ستظهر خلال تطبيق التجربة.

وأشار مدير عام دائرة الموارد البشرية لحكومة دبي إلى أن الموظفين الآن، خلال تجربة العمل عن بُعد، بسبب أزمة «كورونا»، أثبتوا مدى جديتهم وحرصهم، حيث إن وتيرة العمل كانت متضاعفة، والإنتاجية هائلة، وروح المبادرة عالية، بسبب مرونة الأداء، وتوزيع المهام، والمتابعة وقياس الإنجاز، منوهاً بأن العمل قد ينجز من أي مكان بعد «كورونا»، وليس فقط من المنزل.

إلى ذلك أكد غالبية المستجيبين لاستطلاع «البيان» الأسبوعي، تأييدهم لاعتماد العمل عن بُعد لأيام محددة في الأسبوع، بعد انتهاء جائحة «كورونا»، حيث أيد 71% من المُستطلعين عبر موقع «البيان الإلكتروني»، أهمية تطبيق العمل عن بُعد في أغلب الوظائف لأيام محددة، فيما صوت 29% منهم لاستمرار العمل بالطرق الطبيعية بعد زوال الجائحة. وفي ذات الاستطلاع، وعلى حساب «البيان» عبر موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، صوت 80% لأهمية تطبيق العمل عن بُعد، بشكل دائم في بعض القطاعات، فيما صوت 20% منهم لاستمرارية مواصلة العمل بشكله الاعتيادي.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات