العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    نصف مليون" أخرى" سيتم توزيعها على هذه الفئة في الدولة

    10 آلاف وجبة يومية من "بيت الخير" للعمال المحجورين

    أعلنت جمعية بيت الخير في دبي عن تسريع وتيرة تضامنها مع العمال الخاضعين للحجر الصحي  في مناطق نايف وحتا وجبل علي، ورفع عدد الوجبات اليومية المقدمة لهم إلى 10 آلاف وجبة من خلال مركبات مشروع "الطعام للجميع" المجهزة لهذا الغرض"، ليصل مجموع ما وزعته الجمعية إلى الآن على هؤلاء المنتفعين إلى نحو 70 ألف وجبة إفطار وغذاء وعشاء.

    وتوقع عابدين العوضي المدير العام للجمعية، أن يرتفع عدد الوجبات اليومية في رمضان، من خلال مشروع "إفطار صائم" الذي سيصل عدد وجباته في الشهر الكريم إلى نحو نصف مليون وجبة ستوزعها مركبات "الطعام للجميع" في أنحاء الدولة".

    وقال العوضي أن الجمعية  توسعت في توزيع الوجبات على العمال مؤخراً، بسبب إقبال المحسنين على التبرع لمشروع "الطعام للجميع"، وكذا من خلال ما يتم دفعه بموجب كفارات اليمين والنذور والصدقات والتبرعات، مشيرا إلى أن الجمعية وزعت في عام التسامح أكثر من مليون و300 ألف وجبة على العمال ، منها 705 آلاف وجبة إفطار قدمت في رمضان الماضي، بقيمة إجمالية تجاوزت 32 مليون درهم.

    وأضاف:"اقتضت الإجرءات الاحترازية والوقائة من كورونا إلغاء خيم الإفطار، لكن وتيرة توزيع الوجبات على العمال أخذت منحى آخر لا يقل أهمية عن العام الآخر، فالجمعية  تجد في العمال المقيمين، فئة تستحق الدعم لدورها في بناء الوطن، وترى في إسعادهم واجباً لتكريم هذه الشريحة، التي تغرب أفرادها عن بلادهم، بحثاً عن فرصة لكسب العيش الكريم، فالتقت مصلحتهم مع احتياجات نهضة الإمارات العمرانية والاقتصادية، ونظراً لظروف غربتهم وبعدهم عن أوطانهم، ولأن كثيراً منهم يعملون في مهن وأعمال محدودة الدخل، فقد وجدت فيهم "بيت الخير" هدفاً لأعمالها الخيرية والإنسانية".

    عطاء متواصل
    من جانبه قال علي البلوشي مسؤول الفريق الميداني لتوزيع الطعام، رئيس لجنة التوزيعات: وزعنا العام الماضي 123 ألف وجبة بالتنسيق مع اللجنة الدائمة لشؤون العمال بدبي، بقيمة 1.2 مليون درهم، و200 الف وجبة على العمال المقيمين والعابرين ضمن مشروع "الطعام للجميع" بقيمة مليوني درهم، و275 ألف وجبة من خلال مشروع كفارة اليمين مع 4900 طرد غذائي، بقيمة 3.6 مليون درهم.

    وأضاف:"  وبعد انطلاق حملة التعقيم الوطني تم توجيه الفريق لإيصال الوجبات إلى العمال الذين يخضعون للحجر الصحي، حيث نوزع يومياً حوالي 10 آلاف وجبة مرشحة للزيادة".

    وتابع: "أن فريق الجمعية أصبح خبيراً مدرباً على التعامل مع هذه الشريحة الطيبة من المقيمين الذين أصبحنا على صداقة معهم، ففي كل عام نوزع عليهم عشرات آلاف الوجبات، ونعرف إداراتهم وأماكن تواجدهم، ونرحب دائماً بكل مستفيد منهم بعض النظر عن جنسيته أو عرقه أو مذهبه، ولدينا برنامج توزيع معتمد من الإدارة.

    كلمات دالة:
    • فيروس كورونا،
    • كوفيد 19،
    • عمال،
    • جمعية بيت الخير
    طباعة Email