«لغتي» تدعم «العلم نور» بـ279 جهازاً لوحياً

قدمت مبادرة «لغتي» - المبادرة التعليمية الرامية لدعم تعليم اللغة العربية لطلاب إمارة الشارقة بوسائل ذكية 279 جهازاً لوحياً لتوزيعها على منتسبات مشروع «العلم نور» الذي يقام تحت إشراف «مجلس الشارقة للتعليم» بهدف تعليم فئة غير المتعلمات من المواطنات وغير المواطنات اللواتي تجاوزن 20 عاماً .

يأتي هذا الدعم في إطار استراتيجيات «لغتي» ومسؤولياتها المجتمعية حتى تتمكن الدارسات من استكمال تعليمهن من المنازل. وأكد محمد الملا أمين عام مجلس الشارقة للتعليم أهمية الشراكة المؤسسية لدعم مبادرات التعليم ولا سيما في ظل الأوقات الصعبة التي يشهدها العالم مثمناً دور مبادرة «لغتي» في دعم «العلم نور» بالأجهزة اللوحية لتتمكن الطالبات المشمولات بالمبادرة من مواصلة تعلمهن من المنازل وحفظ أمنهن وسلامتهن.

وأشار الملا إلى أهمية المبادرة في توفير الأدوات التعليمية اللازمة للمواطنات غير المتعلمات ممن تجاوزت أعمارهن عشرين عاماً ودورها في تعزيز المخرجات التعليمية بما ينسجم مع استراتيجية دولة الإمارات ومشروعها التعليمي الوطني ويتوافق مع توجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة بضرورة تعزيز المنظومة التعليمية وتطويرها لتكون شاملة مختلف الأفراد والفئات العمرية.

من جانبها أكدت بدرية آل علي مديرة مبادرة «لغتي» حرص المبادرة منذ انطلاقها على دعم الأنشطة والمبادرات والتوجهات التي تعود منافعها على المجتمع عموماً ولا سيما في ظل هذه الظروف الاستثنائية التي تتسبب في حرمان فئة الدارسات ممن لا يستطعن القراءة أو الكتابة من حقهن في الحصول على التعليم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات