مراجعون: الإمارات نموذج عالمي في التعامل مع الأزمة الراهنة

علي محمد

أكد عدد من مراجعي مراكز المسح الوطني، في عدد من إمارات الدولة، أن الإمارات تمثل نموذجاً عالمياً في التعامل مع الأزمة الراهنة بكل احترافية وشفافية، وتحويلها إلى فرصة لتطوير قدرات مؤسساتها باستخدام الحلول الذكية والمبتكرة لكبح انتشار فيروس «كورونا» المستجد، وضمان صحة وسلامة المجتمع.


وثمنوا الإجراءات الوقائية والاحترازية التي اتخذتها الإمارات لمواجهة فيروس «كورونا» المستجد، وتم تنفيذها وفق بروتوكولات معتمدة من منظمة الصحة العالمية، ما أسهم في الحيلولة دون انتشاره، ونشر الطمأنينة والأمان بين الناس، مشيرين إلى أن الدولة تعاملت مع الحالات المصابة وفق أعلى المعايير الصحية المعمول بها، ما يؤكد قوة النظام الصحي.


سرعة


وأكدوا أن عملية إجراء المسح لم تتجاوز 5 دقائق، كما أن الإجراءات تتم بدقة وسرعة تنم عن جودة الخدمات.


وقال علي خليفة محمد، حضرت إلى المركز في عجمان وخلال 5 دقائق أجريت عملية الفحص ولا يوجد ازدحام، وهنالك تعاون وتنظيم من جميع العاملين في المركز، وأشاد بجهودهم من اجل خدمة صحة وسلامة أفراد المجتمع، مؤكداً أهمية عملية الفحص للجميع للتأكد من خلوّ الوطن من فيروس «كورونا» ولتعزيز الصحة العامة.


من جانبه أشار شاهد سيد محمد إلى أن عملية الفحص سهلة وسريعة، كما أن ترتيب عملية الدخول والخروج تتم بسلاسة.


حرص


وقال المواطن محمد إبراهيم: إن افتتاح مركز المسح الوطني من المركبة في رأس الخيمة يؤكد حرص القيادة الرشيدة على صحة الشعب الإماراتي من مواطنين ومقيمين، وتحويل تلك الأزمة إلى فرصة لتطوير قدرات مؤسسات الدولة بتسخير الحلول الذكية والمبتكرة في مواجهة الوباء، من خلال التحركات الاستباقية والتعامل مع كافة السيناريوهات المحتملة والمستقبلية، حيث أثبت القطاع الصحي كفاءة عالية واحترافية، واليوم تستكمل القيادة الرشيدة تلك الجهود بافتتاح مراكز المسح الوطني التي تمثل نقلة نوعية في السيطرة على انتشار الفيروس.

 


وأكد المواطن عبد الله الشميلي، أن إعفاء كبار السن فوق 60 عاماً، والنساء الحوامل، وأصحاب الأمراض المزمنة، وأصحاب الهمم والذين لديهم أعراض الفيروس، من رسوم فحص كورونا، يؤكد أن الشعب الإماراتي مواطنين ومقيمين يمثلون أولوية لدى قيادتنا الرشيدة، التي لا تدخر جهداً في سبيل تأمين راحتهم ورفاهيتهم، مؤكداً أن الإمارات وطن للجميع، وعلى كل مواطن ومقيم أن يحافظ عليه، والالتزام بالتدابير والإجراءات الوقائية وخاصة البقاء في المنزل.


خطوات


وقال راميش من الجنسية الهندية: إن سرعة اتخاذ الخطوات والتدابير التي اتخذتها دولة الإمارات لحماية المجتمع من مواطنين ومقيمين وزائرين، والحفاظ على أرواحهم وصحتهم منذ بداية الأزمة ساهمت بحفظ الأمن الصحي للمجتمع، وتجاوز تلك الفترة الراهنة بكل اقتدار، مشيداً بجهود العاملين في مركز المسح الوطني برأس الخيمة والخدمات التي يقدمها فريق العمل للمراجعين خلال عملية الفحص باستخدام تقنيات حديثة في عملية الفحص.

 


وأكد عمر المعاني، أن الإمارات تمثل نموذجاً عالمياً في التعامل مع مختلف الأزمات بكل احترافية وشفافية، حيث أثبتت أن المكانة التي وصلت لها جاءت بفضل تخطيط قيادة آمنت بصناعة الإنسان ووفرت له كل سبل الأمان والسعادة، حيث سخرت الإمارات كافة إمكانياتها للاستفادة من الأزمة الراهنة بالاعتماد على التكنولوجيا خلال الفحص عن فيروس «كورونا».


تقنيات


ومن جهته أكد المستشار القانوني وعضو المجلس الوطني سابقاً، خليفة بن هويدن، أهمية افتتاح مراكز المسح الوطني لفحص فيروس «كورونا» المستجد في الدولة، مشيراً بأنها تعتبر نقلة نوعية في السيطرة على انتشار الفيروس ومعرفة عدد المصابين، وأشاد بجهود العاملين في مركز الشارقة والخدمات التي يقدمونها للجمهور خلال عملية الفحص واستخدام تقنيات حديثة في عملية الفحص.


ونصح بن هويدن كل فرد، سواء كان مواطناً أو مقيماً، بإجراء هذا الفحص من أجل تعزيز جهود الدولة في عملية الوقاية من انتشار المرض والحفاظ على صحة وسلامة المواطنين والمقيمين، وسرعة السيطرة على هذا الوباء العالمي.

 


ومن جهته أشاد المواطن عبد الله الطنيجي بسير العمل في مركز الشارقة، وإقبال الجمهور، والإجراءات الميسرة للفحص، وعملية إجراء المسح، مؤكدا أهمية دور هذه المراكز في المحافظة على صحة أفراد المجتمع من خلال عملية الفحص.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات