خالد بن زايد يثمن إطلاق "البرنامج الوطني للفحص المنزلي لأصحاب الهمم"

ثمّن سمو الشيخ خالد بن زايد آل نهيان رئيس مجلس إدارة مؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم إطلاق صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة "البرنامج الوطني للفحص المنزلي لأصحاب الهمم" من المواطنين والمقيمين وذلك استكمالا لجهود دولة الإمارات الاحترازية والوقائية الهادفة إلى تعزيز السلامة والصحة العامة في المجتمع فيما يعد البرنامج مساندا ومكملا لجهود مراكز المسح "من المركبة" للكشف عن فيروس كورونا المستجد " كوفيد - 19 " ومراكز الفحص المعتمدة على مستوى الدولة.

وأعرب سموّ الشيخ خالد بن زايد آل نهيان عن بالغ الشكر وعظيم الامتنان لصاحب السموّ ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة على ما يقدمه سموه من دعم لامتناهي لكافة شرائح المجتمع ولاسيما أصحاب الهمم، من منتسبي المؤسسّة، وحرص سموه على دعم مبادرات و مشاريع المؤسسة وبرامجها وخططها الاستراتيجية والحرص على توفير كافة أوجه الدعم لهم الأمر الذي أسهم في دعم استقرارهم و تمكينهم في المجتمع.

وقال سموه إن مؤسسة زايد العليا اتخذت كافة التدابير والإجراءات الاحترازية والوقائية منذ بدء أزمة وباء كورونا المستجد " كوفيد 19 " للحفاظ على صحة وسلامة منتسبيها من أصحاب الهمم وأسرهم، وكافة كوادرها الوظيفية تعزيزاً لسلسة التدابير الوقائية والاحترازية التي تتبعها حكومة أبوظبي، وتجاوبا مع الجهود المبذولة على مستوى الدولة، حرصا على سلامة الجميع.

وأشار سموّ الشيخ خالد بن زايد آل نهيان إلى أن مؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم تعمل جاهدة لتطبيق وتنفيذ مبادرة العمل عن بعد، والتعليم عن بعد لأصحاب الهمم بالاضافة الى التأهيل والتدريب للورش إيمانا بأهمية استمرار تحقيق أهدافها الاستراتيجية لاستمرارية العمل والتعليم وكافة الخدمات لأصحاب الهمم حسب البرامج الزمنية المحددة سواء من ناحية استمرار العملية الانتاجية او لاستكمال العملية الدراسية إلكترونياً وبرامج التأهيل لمنتسبيها من أصحاب الهمم، وذلك ضمن الإجراءات الاستباقية لجميع مؤسسات الدولة

وأوضح سمو الشيخ خالد بن زايد آل نهيان أن العمل لحماية المجتمع والحفاظ على السلامة والصحة العامة هو واجب على الجميع مؤسسات وأفراد حرصاً على سلامة كافة شرائح ومكونات المجتمع، حتى نتمكن بفضل الله في القريب من عبور تلك الأزمة، مشدداً على أن دولة الإمارات بما تملكه من بنية تحتية قوية، وكوادر مشرفة من المواطنين والمقيمين قادرة على الصمود في وجه تلك الأزمة ومواجهتها والوصول لبر الأمان.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات