لمكافحة كوفيد 19

إجراءات احترازية وتركيب كاميرات حرارية في جامعة الإمارات

أطلقت جامعة الإمارات حزمة من الإجراءات الوقائية والاحترازية، وفق أفضل المعايير والممارسات العالمية وحسب مقاييس منظمة الصحة العالمية، لضمان بيئة عمل أكاديمية آمنة لاستمرار العمل بالجامعة بكل سلاسة ، وذلك ضمن الإجراءات والتدابير الاحترازية التي اتخذتها لمكافحة فيروس كرونا "كوفيد 19" والحد من انتشاره، واتخذت شعاراً  "حرم جامعي آمن"، من خلال تركيب كاميرات حرارية لقياس درجة حرارة الجسم لكل من يدخل الحرم الجامعي من موظفين وعاملين وذلك لضمان تحقيق أعلى معدلات الصحة والسلامة وخلق حرم جامعي صحي وآمن. 

وأكدت إدارة الجامعة في تقرير لها أن إدارة المرافق الجامعية قد أشرفت على تطبيق هذه الإجراءات للوصول إلى "حرم جامعي آمن" ضمن مقاييس الأمان والوقاية العالمية، ومن هذه الإجراءات زيادة نسبة التنظيم في جميع الأماكن ومباني الجامعة، بالإضافة الى التعقيم اليومي المستمر للمبنى الرئيسي والاستقبال وأماكن الوضوء ودورات المياه.

كما يتم تعقيم وتنظيف السكن الطلابي باستمرار بأحدث وسائل التعقيم من تبخير ورش ومسح ومركبات تعقيم الطرق و الشوارع بواسطة فريق مدرب ومتخصص، كما تقوم الجامعة بنشر حقائق ومعلومات عامة عن الفيروس وإجراءات الحفاظ على السلامة والصحة العامة لجميع العاملين في الحرم الجامعي وخاصة موظفي النظافة مع تدريبات عملية مكثفة، كما يقوم موظفي النظافة بتنظيف جميع النقاط الحيوية في الحرم الجامعي كل ساعة باستخدام مواد التنظيف والتعقيم الكيميائية، هذا وقد زادت نسبة عمليات التنظيف والتعقيم لجميع مرافق الحرم الجامعي بنسبة 35% مقارنة بالأيام الاعتيادية. 

وكانت جامعة الإمارات سباقة في اتخاذ التدابير الوقائية للتحكم ومنع انتشار فيروس كرونا، حيث تعتبر جامعة الإمارات أول مؤسسة تعليمية في الدولة تقوم بتركيب كاميرات حرارية لقياس درجة حرارة الجسم لكل من يدخل الحرم الجامعي من موظفين وعاملين وذلك لضمان تحقيق أعلى معدلات الصحة والسلامة وخلق حرم جامعي صحي وآمن.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات