4 إجراءات للوقاية من خطر الإصابة بفيروس «كورونا»

محمد الهاشمي

حدد الدكتور محمد فيصل الهاشمي، أخصائي طب الأطفال، أربعة إجراءات ينبغي على العائلة اتباعها للوقاية من خطر الإصابة بفيروس كورونا، مطالباً بضرورة الالتزام بالتعليمات والإرشادات وتبصير الأطفال بها وتدريبهم عليها، داعياً إلى التكاتف المجتمعي والعمل كيد واحدة للمساهمة في القضاء على المرض الذي يسببه الفيروس.

مشيراً إلى أن الأطباء والعاملين في المجال الصحي يبذلون الجهد بالتعاون والإشراف من قبل السلطات الصحية في الدولة للحد من انتشاره ومن ثم القضاء عليه بإذن الله وبجهود حكومة الإمارات الرشيدة.

تعاون

ونوه بضرورة تعاون أفراد المجتمع مع الأطباء والمهنيين الصحيين واتباع الإرشادات العلمية الصحية وتجنب نشر الأخبار غير الموثوق بها والنصائح الخاطئة التي قد تؤذي الفرد وعائلته ومن ثم أفراد المجتمع وبالتالي إهدار الطاقات والموارد، مهيباً بالأشخاص الذين يمكن أن ينقلوا العدوى - سواء كانت لديهم أعراض أو لا - بعزل أنفسهم لمدة 14 يوماً لتجنب انتشار الفيروس إلى الآخرين.

إرشادات

أكد الدكتور الهاشمي أن على أفراد العائلة اتباع الإرشادات لحماية أنفسهم وتبصير أطفالهم بتلك الإرشادات، وأهمها غسل اليدين جيداً.

حيث إنه بإمكان الصابون قتل الفيروسات، وتغطية الفم والأنف عند العطس أو السعال وغسل اليدين بعدها لمنع انتشار الفيروس وتجنب لمس العينين والأنف والفم حال ملامسة اليد للأسطح، إذ يمكن أن ينتقل الفيروس إلى الجسم بهذه الطريقة، وعدم الاقتراب من المصابين بالسعال أو العطس أو الحمى، لإمكانية نشر جسيمات صغيرة تحتوي على الفيروس في الهواء، ويُفضل الابتعاد عنهم لمسافة متر واحد.

أعراض

وأفاد أخصائي طب الأطفال بأن أربعة من كل خمسة أشخاص من المصابين بفيروس كورونا تظهر عليهم أعراض طفيفة فقط، منهم 80 بالمئة يصابون بأعراض طفيفة، 14 بالمئة بأعراض قوية، 6 بالمئة يمرضون بشكل خطير، مشيراً إلى أن العلاج يعتمد حتى الآن على إجراءات أساسية، وهي إبقاء جسم المريض قادراً على أداء عمليات الجسم الحيوية للجسم، على سبيل المثال وضع المريض على جهاز المساعدة على التنفس لحين اكتمال قدرة الجهاز المناعي لديه على مقاومة الفيروس.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات