بالتعاون مع " التربية"

"الهلال الأحمر" يخصص 5 ملايين درهم لدعم التعليم عن بعد في الإمارات

 خصصت  هيئة الهلال الأحمر الإماراتي مبلغ 5 ملايين درهم لدعم عملية التعليم عن بعد في الدولة، بالتعاون مع وزراة التربية والتعليم، وذلك ضمن مبادرات " صندوق الإمارات وطن الإنسانية ".

وشرعت الهيئة في تلبية احتياجات المدارس من المعدات والوسائل التعليمية المتمثلة في أجهزة الحاسوب والأجهزة اللوحية التي تساهم في تعزيز التعليم عن بعد على مستوى الدولة.

وتجسد هذه المبادرة حرص الهلال الأحمر على استمرار العملية التعليمية في الدولة، وتهيئة الظروف الملائمة لذلك، من خلال توفير الدعم اللوجستي والأجهزة التعليمية التي تساعد المدارس على القيام برسالتها التعليمية على الوجه الأفضل وتأتي منسجمة مع التدابير الوقائية والاحترازية التي وضعتها الدولة للتصدي لفيروس كورونا، وفي مقدمتها التباعد الاجتماعي.

و أعلنت الهيئة أنها أجرت الدراسات اللازمة التي حددت احتياجات المدارس والطلاب من الوسائل التعليمية الحديثة، وعملت على توفيرها بالتعاون مع شركائها في مبادرات " صندوق الإمارات وطن الإنساني " وفي مقدمتهم الهيئة والوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث " وبالتنسيق مع الجمعيات والمنظمات الخيرية والإنسانية في الدولة.

و أكدت أنها تبذل قصارى جهدها حتى لا تتأثر العملية التعليمية في الدولة بسبب الظروف الصحية الراهنة لذا وضعت قضية التعليم في مقدمة أولوياتها و تعمل بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم وشركائها في مباردات " صندوق الإمارات وطن الإنسانية" على المساهمة قدر الإمكان في تعزيز قدرة الشرائح الضعيفة من الطلاب مثل الأيتام و أصحاب الهمم على مواكبة الظروف المستجدة على مسيرة التعليم و التي فرضتها الأوضاع الصحية الراهنة، وذلك من خلال توفير الوسائل التي تمكنهم من متابعة تعليمهم عن بعد لذا ستكون لهم الأولوية في إمتلاك أجهزة الحاسوب والأجهزة اللوحية والمعينات الأخرى.

و في محور آخر أشارت الهيئة إلى أن متطوعيها يساهمون أيضا في دعم العملية التعليمية، من خلال إعطاء دروس تقوية إضافية للطلاب عبر منصة وزارة التربية والتعليم وبذلك يقدمون خبراتهم العلمية لخدمة القضية التعليمية في الدولة وأشادت بدور هؤلاء المتطوعين في هذا الصدد، وثمنت جهودهم في دعم المبادرات الآخرى التي تنفذها الهيئة في الوقت الراهن.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات