مركز الرفاعة ينجز تسويات ودية بـ 319 مليون درهم العام الماضي

كشف العميد أحمد ثاني بن غليطة، مدير مركز شرطة الرفاعة لـ«البيان»: «أنه تم تسجيل 4810 بلاغات شيكات مرتجعة خلال العام الماضي بقيمة إجمالية بلغت ملياراً و133 مليون درهم.

فيما حقق المركز العام الماضي إنجازاً عبر تسوية 2209 قضايا بالتراضي بين أصحابها بقيمة إجمالية بلغت 319 مليون درهم، منوّهاً بأنه تم تسوية 300 حالة بدون فتح بلاغات بجهود رجال الشرطة، وهو الأمر الذي أدى إلى انخفاض البلاغات المالية في المركز العام الماضي».

وقال العميد بن غليطة: «إنه تم تشكيل فرق عمل لمتابعة المطلوبين في كافة القضايا، خاصة قضايا الشيكات التي تحتاج إلى متابعة كبيرة في ظل احتراف بعض الأشخاص هذا الأمر، ما يجعلهم يغيّرون أماكن سكنهم ويستخدمون أسلوب التمويه».

وأشار العميد بن غليطة إلى أنه تم إلقاء القبض على شخص من الجنسية الآسيوية قام بالاستيلاء على بضائع ومنتجات بتروكيميائية بقيمة 624 مليون درهم، واتضح أنه لا يملك هذا المبلغ وقام بتحرير شيك، إلا أنه ارتجع بسبب عدم وجود رصيد، منوّهاً بأن الشركة قدمت بلاغاً بالشيك المرتجع، مؤكدة أن المتهم يتعامل معها من فترة طويلة، ولكن بمبالغ أقل وكان ملتزماً بالسداد، إلا أنه هذه المرة طلب بضاعة بمبلغ 624 مليون درهم وتم تسليمه المنتجات، إلا أنه غادر الدولة بعدها بيومين فقط وقبل موعد استحقاق الشيك.

ولفت العميد بن غليطة إلى أنه تم إعداد كمين للمتهم بعد التأكد من أنه سيقوم بالعودة مرة أخرى لفترة قصيرة، وألقي القبض عليه في المطار وتم تحويله للجهات المختصة لاستكمال التحقيقات. ونوّه مدير مركز شرطة الرفاعة بأنه ضمن القضايا المضبوطة، إلقاء القبض على أفريقي حرر 479 شيكاً بدون رصيد عبر الاحتيال على عدد من التجار، وتم التوصل إلى مكانه في إحدى إمارات الدولة والتنسيق معهم وإلقاء القبض عليه.

معاملات

أفاد العميد بن غليطة بأن البلاغات المالية المسجلة ضد النساء في المركز العام الماضي بلغت 1636 بلاغاً بقيمة إجمالية 214 مليون درهم، منها معاملات تجارية وشيكات مرتجعة. ونوّه العميد بن غليطة بأن سيدة من الجنسية الآسيوية تصدرت قائمة أعلى المطالبات، حيث ترتب عليها مبالغ بقيمة 24 مليون درهم عبر عدد من الشيكات المرتجعة وألقي القبض عليها وتم تحويلها للجهات المختصة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات