شرطة دبي توزّع كمامات وحقائب غذائية متكاملة على العمال

نظمت القيادة العامة لشرطة دبي، بالتعاون مع اللجنة الدائمة لشؤون العمال في دبي وفريق الأزمات والكوارث في دبي، والجمعيات الأهلية وعدد من شركات القطاع الخاص، حملة توعوية وبرامج تثقيفية طبية تحت شعار «لا تشيلون هم» لفئة العمال في كل من مناطق:«المحيصنة والقوز الصناعية وجبل علي الصناعية ودبي للاستثمار».

وأكد العميد الدكتور محمد عبدالله المر مدير الإدارة العامة لحقوق الإنسان في شرطة دبي أن الحملة التوعوية تستهدف فئة كبيرة ومهمة في إمارة دبي وهي فئة العمال، وأهمية توعيتهم بسبل الوقاية من انتشار فيروس «كورونا» (كوفيد 19) عبر الإرشادات الصحية والوقائية، وتوفير مواد وأدوات التعقيم، إلى جانب دعمهم بالاحتياجات الضرورية للحفاظ على صحتهم والاعتناء بها، بما يمكنهم من ممارسة حياتهم ومزاولة أعمالهم في القطاعات الحيوية.

وأضاف: «إن حملة «لا تشيلون هم» تضمنت محاضرات وورشاً خاصة بالصحة حول الوقاية من الإصابة بفيروس «كورونا»، وطرق انتقال العدوى وكيفية حماية أنفسهم، وما هي الأعراض التي تظهر على الشخص المصاب، وغيرها من الإرشادات الأخرى، وقد تم توزيع مئات المعقمات والكمامات على العمال، إضافة إلى مواد تموينية وحقائب غذائية متكاملة.

نشرات

وتابع: «واصل فريق عمل الحملة برامجه التوعوية للعمال وأصحاب المساكن العمالية عبر توزيع النشرات التوعوية، إلى جانب عرض الأفلام التثقيفية بلغات عدة عن كيفية اتخاذ إجراءات احترازية جدية، من حيث الالتزام بقواعد الصحة العامة وتنظيف وتعقيم الأسطح، وتوفير المطهرات في متناول العمال بأماكن عملهم وسكنهم ووسائل نقلهم، وذلك في إطار الإجراءات الوقائية من فيروس «كورونا» المستجد، وماهي الخطوات الواجب اتخاذها في حال ظهور حالات مصابة بالفيروس في أي منشأة».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات