الإمارات تطبق منظومة متكاملة لدعم المنتج المحلي واستدامة الزراعة

أكدت وزارة التغير المناخي والبيئة، أن دولة الإمارات تطبق منظومة متكاملة من التشريعات والبرامج والمبادرات التي تضمن تحقيق استدامة القطاع الزراعي، مشيرة إلى أن الوزارة، وفي إطار سعيها لدعم المنتج الزراعي المحلي، تمتلك مذكرات مع صناديق الدعم الكبرى، ومنافذ البيع الرئيسة في الدولة، وذلك بهدف تعزيز نمو واستدامة القطاع الزراعي في الدولة، والمساهمة في تسويق المنتجات الزراعية الإماراتية.

وأوضحت أن المنتج المحلي يحظى بدعم كامل من الوزارة في مجال التسويق، مع امتلاك الوزارة لمذكرات تفاهم مع العديد من منافذ البيع الرائدة في الدولة، منها مؤسسة ماجد الفطيم «هايبر ماركتس»، ومؤسسة «اللولو»، و«أسواق»، بشأن تعزيز تسويق المنتجات الزراعية الإماراتية، وجمعية الاتحاد التعاونية، بشأن ترويج علامة المنتج العضوي، وتنظيم تداول المنتجات المائية.

وفي سياق متصل، أوجدت الوزارة خيارات دعم للمنتج الزراعي المحلي، عبر توقيع مذكرات تفاهم مع مؤسسات وصناديق دعم محلية، أبرزها: صندوق خليفة لتطوير المشاريع في مجال دعم المزارعين ومشاريع استزراع الأحياء المائية، ومع كل من مؤسسة محمد بن راشد لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة، ومؤسسة «رواد»، في مجال دعم المزارعين.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات