جمارك دبي تطلق ممر المفتش الجمركي الآمن

في إطار جهود جمارك دبي الوقائية والاحترازية للمحافظة على سلامة وأمن ضباط التفتيش لديها فقد اتخذت إدارة الشؤون الإدارية عدداً من الإجراءات الاحترازية الإضافية التي تنسجم مع قرارات وزارة الصحة ووقاية المجتمع والجهات الصحية في الدولة، حيث اطلقت الدائرة ممر المفتش الجمركي الآمن لمواجهة مخاطر انتشار وباء "كورونا" ودعم جهود الدولة في مكافحة هذا الفيروس وللحفاظ على صحة وسلامة ضباط التفتيش وتعقيمهم في أماكن عملهم.

ويأتي تنفيذ ممر المفتش الجمركي الآمن بهدف حماية كادر التفتيش الجمركي وتعقيمهم قبل البدء في العمل الميداني الخاص بهم والاطمئنان على سلامتهم بشكل مستمر لا سميا وأنهم يقومون بتفتيش البضائع التي ترد إلى المراكز الجمركية في الإمارة والعمل على انسيابية حركة التجارة المشروعة على مدار العام.

ونُفذَ ممر المفتش الجمركي الآمن على شكل كابينة متحركة بحيث يتم نقلها بسهولة إلى أي مكان في المركز الجمركي، إذ تحتوي الكابينة على عدد من الأجهزة الرئيسية منها مقياس حراري ذكي ناطق يُخبر بدرجة الحرارة الشخص بشكل فوري، ومغسلة تعمل بالمضخات من خلال الضغط بالقدم للحصول على المياه دون الحاجة للمسها باليد، بالإضافة إلى التعقيم الشامل للمفتش من خلال أجهزة رش آمنة صالحة للاستخدام الآدمي مُصرح بها دولياً وفي دولة الإمارات العربية المتحدة. هذا إلى جانب توفير معدات السلامة الأساسية كالقفازات والاقنعة الواقية واللباس الواقي الكامل للجسم لحمايتهم أثناء عمليات التفتيش.

يعمل الجهاز الجديد على مدار 24 ساعة حيث يتوافر بداخلة كافة المستلزمات الضرورية لإتمام عملية التعقيم بكافة مراحلها والتي تستغرق دقيقة واحدة من غسل اليدين – قياس الحرارة – والتعقيم الكامل للجسم، إذ يحتوي على خزان لمادة التعقيم سعته 20 لتر من المادة المعقمة، هذا بالإضافة إلى توفير موظف فني 24ساعة بنظام الورديات للاهتمام بنظافة الكابينة وتعقيمها بنفس المادة المستخدمة لتعقيم الكاونترات والكاميرات ومراقبة استهلاك المادة المعقمة وتعبئة الخزان عند الحاجة،

وهناك مرشاتفي الممر  تتولى مهمة التعقيم  الكامل للمكان والجسم في نفس الوقت لتصبح المنطقة معقمة بالكامل. إذ أن الهدف من جهاز ممر المفتش الجمركي الآمن تقديم الدعم وحماية المفتش الجمركي بالدرجة الأولى والتأكد من السلامة والتعقيم له وليس بغرض المراقبة، وفي حال تم اكتشاف ارتفاع درجة الحرارة لأي شخص وظهور عليه أية أعراض يقوم بإبلاغ مديره المباشر والاتصال على الخط الساخن بالجهات الصحية المختصة واتباع التعليمات حسب الحالة، وذلك وفقاً للتعاميم الصادرة من قبل إدارة الموارد البشرية وقسم الصحة والسلامة المهنية بالدائرة.

وأكدت المهندسة خولة إبراهيم السليس مدير إدارة الشؤون الإدارية، أن جمارك دبي تضع نصب أعينها حماية صحة وسلامة ضباط التفتيش جميعاً في كافة مراكزها الجمركية أثناء تأديتهم لمهام عملهم، وذلك حفاظاً عليهم وعلى سلامة مجتمع دولة الإمارات، وللحفاظ على منجزات الوطن ومكتسباته، وامتثالًا لتوجيهات قيادتنا الرشيدة، ومواكبة مبادرات الدولة وجهودها في مكافحة فيروس كورونا، مشيرةً إلى أن ممر المفتش الجمركي الآمن سيتم تنفيذه في مركز جبل علي الجمركي كمرحلة أولية وسيتم تعميم الممر على كافة المراكز الجمركية في مراحل متتالية لاحقاً.

مضيفةً: إن الدائرة نفذت مجموعة من الإجراءات الوقائية والاحترازية للمفتشين في المراكز الجمركية قبل تأدية عملهم حيث تقوم الدائرة بتعقيم الشاحنات العابرة في مركز جمارك حتا الحدودي قبل بدء عملية التفتيش الجمركي،  وذلك حرصاً منها على سلامة ضباط التفتيش والعاملين في المركز ، حيث بدأت عملية التعقيم مُنذ الأول من أبريل 2020، وعلى مدار 24 ساعة، وفي وقت سابق قامت الدائرة بتعقيم جميع مبانيها ومراكزها الجمركية وجميع المحتويات والمرافق أيضا حيث تستمر عملية التعقيم بشكل دوري. للحيلولة دون انتشار فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19).

وقالت السليس: إلى أنه  تم تزويد العاملين في المراكز الجمركية بمستلزمات الصحة والسلامة ( الكمامات والقفازات والألبسة الواقية ) حتى يشعر المفتش الجمركي بالأمان أثناء تأدية عمله، كما أن هذه الإجراءات تتخذها جمارك دبي منذ زمنٍ بعيد، ورغم الصعوبات التي يواجهها مفتشو الجمارك في عمليات التفتيش سواء المنافذ البحرية والجوية والبرية، إلا انهم يمثلون درع الحماية وخط الدفاع الأول عن الوطن، وتحرص جمارك دبي على تقديم الدعم الفني الكامل للمفتشين للمساهمة في تطوير وتسهيل الحركة التجارية المشروعة ، وللمحافظة على مكانة دبي على خارطة التجارة العالمية.

 

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات