أطلقت خدمات ومبادرات لإثراء تجربة المتعاملين والموظفين والمعنيين

«كهرباء دبي».. نجاحات نوعية في الذكاء الاصطناعي

تخصيص 10 روبوتات في مراكز إسعاد المتعاملين | من المصدر

تواصل هيئة كهرباء ومياه دبي نجاحاتها غير المسبوقة في مجالات الثورة الصناعية الرابعة والذكاء الاصطناعي، وتتبنى الهيئة أحدث الحلول وأفضل التقنيات في مختلف عملياتها الداخلية والخارجية، وتؤمن الهيئة أن المستقبل وتحدياته يتطلب إجراء تحولات ونقلات جذرية تواكب كل التطورات الهائلة التي تجري من حولنا.

لذا بدأت رحلتها في الذكاء الاصطناعي منذ عام 2017 عبر تطوير خارطة طريق لتقنيات الذكاء الاصطناعي، وأطلقت جملة من الخدمات والمبادرات التي تعتمد على تقنية الذكاء الاصطناعي لإثراء تجربة المتعاملين والموظفين والمعنيين، وتوفير قيمة مضافة.

خدمات مبتكرة

وأكد معالي سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي، أن استخدامات الذكاء الاصطناعي في الهيئة والخدمات الذكية والمبتكرة التي توفرها تندرج في إطار استراتيجيتها لتحقيق مبادرة دبي (10X) التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، لتطوير خدمات حكومة دبي لتطبق اليوم ما ستطبقه مدن العالم الأخرى بعد 10 سنوات، ومبادرة «دبي الذكية»، لجعل دبي المدينة الأذكى والأكثر سعادة في العالم، بما ينسجم مع الاستراتيجيات الوطنية من بينها «مئوية الإمارات 2071».

واستراتيجية الإمارات للثورة الصناعية الرابعة، وخطة دبي 2021 التي تهدف إلى أن تكون دبي سباقة ومبدعة في تلبية حاجات الفرد والمجتمع. وأشار إلى أن الهيئة استكملت في العام 2014 التحول الذكي لجميع خدماتها إلى خدمات ذكية بنسبة 100% في مدة قياسية لم تتجاوز العام على إعلان استراتيجية دبي للتحول الذكي.

مؤكداً أن الهيئة استحدثت «اللجنة التوجيهية لتقنيات الذكاء الاصطناعي» لتساهم بفاعلية في تعزيز جهود الهيئة لتحويل دبي إلى مركز عالمي لتطوير التقنيات الإحلالية ومواكبة الثورة الصناعية الرابعة، بما يحقق استراتيجية الإمارات الوطنية للذكاء الاصطناعي 2031، وتعاونت الهيئة مع دائرة «دبي الذكية» لتطبيق «مبادئ وأخلاقيات الذكاء الاصطناعي» في كافة مشاريع ومبادرات الهيئة، ومختبر الدائرة للذكاء الاصطناعي.

ديوا الرقمية

وأطلقت الهيئة مبادرة «ديوا الرقمية»، الذراع الرقمية لهيئة كهرباء ومياه دبي، الهادفة لإعادة صياغة مفهوم المؤسسات الخدماتية وخلق مستقبل رقمي جديد لإمارة دبي، لتكون أول مؤسسة رقمية على مستوى العالم، بأنظمة ذاتية التحكم للطاقة المتجددة وتخزينها، مع التوسع في استعمال الذكاء الاصطناعي والخدمات الرقمية.

الاستجابة الذكية

وتستهدف مبادرة «الاستجابة الذكية» التي توفرها الهيئة لأول مرة بخمس لغات مختلفة، رفع الوعي في المجتمع وتزويد المتعاملين بالمعلومات والأدوات بما يساهم في تحسين توافرية الإمداد وتعزيز جودة الحياة، إلى جانب الارتقاء بتجربة المتعاملين .

فيما يتعلق بالإبلاغ عن أعطال الكهرباء والمياه الفنية ومعالجتها وتبسيط وتعزيز دقة وسهولة عمليات الإبلاغ عن الأعطال وتمكينهم من تتبع حالة البلاغ، وتتيح الخدمة للمتعاملين القيام بالفحص الذاتي باستخدام تطبيق الهيئة الذكي وزيادة سرعة الاستجابة باستخدام تقنيات الذكاء الاصطناعي ونظم المعلومات الجغرافية والواقع الافتراضي ونظام التوزيع الآلي للمهام. هذا بالإضافة إلى إشعار المتعاملين بشكل استباقي بأي تسرب محتمل للمياه للتحقق من ذلك وأخذ الإجراء اللازم.

إشعارات

خدمة «إشعار باستهلاك مرتفع للمياه» ضمن مبادرة الاستجابة الذكية تساعد المتعاملين على اكتشاف أية تسريبات في توصيلات المياه بعد العداد، حيث يتم إرسال إشعارات آنية للمتعامل في حال اكتشاف نظام العدادات الذكية أي ارتفاع غير معتاد في الاستهلاك، حتى يبادر بفحص التوصيلات الداخلية وإصلاح أية تسريبات في توصيلات المياه بالاستعانة بفني متخصص، بما يسهم في وقف الهدر وتقليل التكلفة على المتعاملين.

برنامج نهجي المستدام

يهدف برنامج «نهجي المستدام» إلى تشجيع المتعاملين على ترشيد استهلاك الكهرباء والمياه والمساهمة في تقليل البصمة الكربونية. ومن خلال البرنامج الذي يعد الأول من نوعه في منطقة الشرق الأوسط، يمكن للمتعاملين في القطاع السكني مقارنة متوسط استهلاكهم الشهري للكهرباء والمياه مع متوسط استهلاك المنازل المماثلة ذات الكفاءة العالية.

«رمّاس»

يعتمد موظف الهيئة الافتراضي «رمّاس» على الذكاء الاصطناعي، لمساعدة المتعاملين والرد على استفساراتهم باللغتين العربية والإنجليزية.

ويقدم الخدمات بشكل فوري ويتوفر على 7 قنوات لخدمة المتعاملين، تشمل: تطبيق الهيئة الذكي على منصتي آي.أو. إس وأندرويد؛ وموقع الهيئة الإلكتروني؛ وحساب الهيئة على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، وأنظمة «أليكسا» الذكية من أمازون، ومنصة مساعد جوجل، والروبوتات، إضافة إلى منصة «واتساب بزنس»- حيث تعد أول جهة حكومية في الدولة توثق حسابها عبر المنصة. وتم تخصيص 10 روبوتات لخدمة المتعاملين في مراكز إسعاد المتعاملين ومراكز المستقبل لإسعاد المتعاملين.

مراكز المستقبل

أطلقت الهيئة مراكز المستقبل لإسعاد المتعاملين في أواخر 2017، وتعد من أوائل الجهات التي تطلق هذه النوعية من المراكز، لتقديم نموذج غير تقليدي من الخدمات الرقمية عن طريق الأجهزة الذكية بالاعتماد على تقنيات الذكاء الاصطناعي والروبوتات، بحيث تسهم في جعل هذه الخدمات متداولة بين كافة أفراد المجتمع.

وتعتمد هذه المراكز على أحدث التقنيات المبتكرة التي تحقق سعادة المتعاملين وتتخطى توقعاتهم بما في ذلك منصات الخدمة الذاتية الذكية التي تساعد المتعاملين على إنجاز معاملاتهم بكل سهولة ويسر ومن دون ورق، و«رماس»، ومنصة التحصيل الذكي (تيسير) لدفع الفواتير عبر أجهزة دفع ذكية، وخدمة الدعم عن بُعد عن طريق المحادثة المرئية باستخدام الروبوتات، إضافة إلى قسم خدمات المستقبل الذي يهدف إلى تفعيل مشاركة المتعاملين في تصميم وتطوير خدمات الهيئة وفق أفضل الممارسات والمعايير العالمية.

93.3 %

تعد الهيئة من أوائل الجهات التي وفرت جميع خدماتها عبر مختلف القنوات الذكية، وبلغت نسبة التبني الذكي لخدمات الهيئة 93.3 % في 2019، حيث توفر الهيئة جميع خدماتها على مدار الساعة عبر العديد من القنوات والمنصات الذكية وفق أعلى معايير التوافرية والاعتمادية والكفاءة. وتتيح الهيئة جميع خدماتها عبر الموقع الإلكتروني للهيئة والتطبيق الذكي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات