تتسبب بحرائق وخسائر مادية وبشرية

تحذيرات من مخاطر ترك المعقمات في المركبات

الحرارة الشديدة قد تتسبب بحرائق في حال وجود المعقمات داخل المركبة | من المصدر

أكد أحمد محمد أحمد، رئيس قسم الحرائق في الإدارة العامة للأدلة الجنائية وعلم الجريمة في شرطة دبي، أن ترك أفراد المجتمع عبوات المعقمات في السيارة يشكل خطورة كبيرة، ومن الممكن أن تؤدي لاحتراق المركبة نظراً لاحتوائها على نسبة عالية من الكحول.

ومن جانبه أكد الدفاع المدني في دبي خطورة ترك المعقمات في السيارة لاحتوائها على نسب كبيرة من الكحول قد تصل إلى 80 %، حيث بالإمكان أن تؤدي هذه المعقمات إلى أضرار خطيرة في السيارات خاصة المعرضة لأشعة الشمس لفترات طويلة في ظل عدم استخدامها يومياً.

ولفت مصدر في الدفاع المدني في دبي، بأنه سيتم إطلاق حملات توعوية عبر مواقع التواصل الاجتماعي بهذا الشأن، داعياً الجمهور إلى توخي الحذر في التعامل مع المعقمات أو أي مواد تحتوي على كحول أو مواد بترولية تكون قابلة للاشتعال، ونوّه الدفاع المدني إلى أن زيادة الوعي والحرص من شأنها أن تجنب الجميع وقوع خسائر مادية أو بشرية.

وقال أحمد محمد أحمد لـ «البيان»: «يجب قراءة التعليمات والتحذيرات المكتوبة على العبوات التي تحتوي على كحول خاصة المعقمات، والتي غالباً ما تكون مكتوبة باللغتين الإنجليزية والعربية، ومفادها أنها تحتوي على مواد قابلة للاشتعال»، وبيّن الخبير أحمد أنه يجب أيضاً إبعاد المعقمات عن أي مصدر حراري، حيث إنها قابلة للاشتعال.

حوادث

ولفت إلى أنه حتى الآن لم تسجل أي حوادث من هذا القبيل في الدولة، إلا أن هناك مقطعاً مرئياً انتشر عن واقعة حريق لسيارة في إحدى الدول بسبب ترك المعقمات داخلها، منوهاً بأنه وكإجراء وقائي يجب عدم ترك أي مواد تحتوي على الكحول في السيارة، وبيّن أن عبوات المعقمات غالباً ما تكون مصنوعة من البلاستيك أو مواد قابلة للتمدد.

وهذا بحد ذاته خطورة، إلى جانب تأثير الحرارة على الكحوليات، ولفت إلى أن الحرارة العالية تؤدي لسخونة العبوة مما يؤدي إلى انفجارها.

كما دعا رئيس قسم الحرائق في الإدارة العامة للأدلة الجنائية وعلم الجريمة في شرطة دبي، إلى عدم ترك ولاعة السجائر داخل السيارة والتي تنفجر مع الحرارة بسبب وجود قطع حديد ضمن مكوناتها، وهو ما يحدث احتكاكاً يتسبب في حريق، لافتاً إلى ضرورة إبعاد أي مصدر لهب في السيارة.

تقليد

وقال رئيس قسم الحرائق في الإدارة العامة للأدلة الجنائية وعلم الجريمة في شرطة دبي إن هناك فئة من الشباب أو الأطفال يقلّدون بعض الأفعال مثل تجربة إشعال المعقم داخل السيارة أو اللعب بمصدر لهب، مما يؤدي إلى وقوع كارثة، ويجب على أولياء الأمور توعية أبنائهم بهذا الشأن.

وبين أنه يمكن استغلال فرصة تواجد الأسرة في البيت والاطلاع على مقاطع توعوية على الإنترنت لكيفية الوقاية من الحرائق، وكيفية التعامل مع الحريق في حالة وقوعه لا قدر الله.

ومن جانبها حذرت الإدارة العامة للدفاع المدني في أبوظبي من خطورة ترك «عبوات التعقيم والعطور» داخل المركبات، والتي قد تتسبب في حدوث انفجارات نتيجة ارتفاع درجات الحرارة.

وأوضحت أن معظم المعقمات تحتوي على مواد كحولية قابلة للاشتعال، وتعرضها بشكل مباشر للشمس ودرجة حرارة عالية داخل المركبات يؤدي لانفجارها ما يهدد صحة وسلامة الأفراد ويتسبب بأضرار كبيرة في الممتلكات.

تحذير

دعت شرطة أبوظبي السائقين إلى عدم إغلاق نوافذ المركبة بالكامل، خاصة عند وقوفها تحت أشعة الشمس، حيث تزداد الخطورة عندما يتم إطفاء المركبة وإغلاق نوافذها وحثتهم على عدم ترك أي مواد تعقيم أو عطور أو مواد قابلة للاشتعال مثل «الولاعات» وغيرها داخل المركبة خاصة مع اقتراب فصل الصيف وارتفاع دراجات الحرارة.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات