الفجيرة للموارد الطبيعية تُسخّر "الدرون" في عمليات التعقيم الوطني بكفاءة

تواصل مؤسسة الفجيرة للموارد الطبيعية تنفيذ اجراءاتها لخطة التعقيم الوطني بالتعاون مع بلدية الفجيرة و الشركاء الاستراتيجيين، في إطار سعيها المستمر لدعم الجهود الوطنية لضمان أعلى مستويات الحماية البيئية وصحة المجتمع من انتشار فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19) . 

و عملت المؤسسة ضمن جهودها الوقائية على تطوير استخداماتها لتقنية " الدرون " لتعزيز و دعم عمليات التعقيم الوطني في الإمارة بشكل فعّال ، بما يوفّر الكفاءة والسلامة لخدمة الإنسانية، و الحد من المخاطر . 

و تم استخدام الدرون في عمليات الرّش و التعقيم و التطهير  بشكل واسع للمواقع التي يصعب الوصول إليها  كالمناطق الجبلية و الصناعية و بين البنايات السكنية العالية في مختلف مرافق الإمارة الحيوية . 

و أكدت المؤسسة أن توظيف ( الدرون ) في عمليات التعقيم و التطهير  يهدف   للإرتقاء بالخدمات المقدّمة و مواكبة  العصر باستخدام أحدث الوسائل ، و  خطوة جديدة نحو تسخير  التقنيات الحديثة لمواجهة الأزمات و الظروف الراهنة  ، و دعماً  للجهود الوطنية الوقائية الرّامية لضمان صحة وسلامة كافة أفراد المجتمع.

كما نفذت المؤسسة مؤخراً ضمن جهودها الاحترازية حملة توعوية موسّعة  للعاملين في جميع القطاعات الصناعية و الحيوية عبر ( الدرون ) بتوجيه رسائل ب 3 لغات، من خلال مكبرات صوت و توعيتهم بضرورة  البقاء في المنزل و الابتعاد عن أماكن التجمّعات و الالتزام بتعليمات الدولة الاحترازية الرامية للحدّ من انتشار الفيروس .

طباعة Email
تعليقات

تعليقات