انخفاض معدل نفوق أبقار البحر في مياه أبوظبي

كشفت هيئة البيئة – أبوظبي عن انخفاض ملحوظ في معدل نفوق أبقار البحر وذلك بعد تفعيل القرار الوزاري بشأن تنظيم صيد الأسماك السطحية بواسطة الشباك بطريقة الحلاق في مياه الصيد التابعة لإمارة أبوظبي حيث تم رصد 10 حالات نفوق خلال فترة الذروة في الموسم 2019-2020 مقارنة بـ 23 حالة خلال الموسم السابق.

وقال أحمد الهاشمي المدير التنفيذي بالإنابة لقطاع التنوع البيولوجي البري والبحري بالهيئة إنه تم تسجيل حالات نفوق أبقار البحر خلال هذا الموسم بأقل معدل نفوق تم رصده خلال السنوات الخمس الماضية الأمر الذي يؤكد على فعالية القرار الصادر بشأن تنظيم صيد الأسماك السطحية بواسطة الشباك بطريقة الحلاق في تعزيز الجهود التي تبذلها الهيئة والجهات المعنية الأخرى لحماية الأنواع البحرية المهددة بالانقراض مثل أبقار البحر والسلاحف البحرية.

وأضاف أنه وبناءً على إحصائيات نفوق أبقار البحر خلال مواسم الذروة وهي فترة تجمع وقرب أبقار البحر من المناطق الساحلية والجزر والتي تصادف موسم صيد الأسماك السطحية بواسطة الشباك بطريقة الحلاق "التحويط" في الفترة من شهر أكتوبر وحتى نهاية شهر مايو لآخر خمس سنوات كشفت عن انخفاض معدل نفوق أبقار البحر بعد تسجيل 10 حالات نفوق فقط في الموسم 2019-2020.

وأشار الهاشمي إلى أن الهيئة تعكف على مراجعة التشريعات التنظيمية التي تساهم في استدامة المخزون السمكي الاستراتيجي بالإضافة إلى حماية الأنواع البحرية الرئيسية وموائلها الطبيعية.

أوضح أن الهيئة أكدت العمل المشترك بين فريق الرقابة والتفتيش لديها مع جهاز حماية المنشآت الحيوية والسواحل لزيادة الدوريات والرقابة في المحميات الطبيعية ومناطق الاستراحات البحرية لرصد الاستخدام غير القانوني لشباك الصيد فضلا عن العمل مع الجهات المعنية لزيادة وعي ملاك الاستراحات البحرية والعاملين لديهم عن الحياة الفطرية البحرية بالإضافة إلى التوعية بشأن التشريعات البيئية للمحافظة عليها.

وكانت هيئة البيئة – أبوظبي بالتنسيق مع وزارة التغير المناخي والبيئة قامت بتعديل أحكام القرار الوزاري بشأن تنظيم صيد الأسماك السطحية بواسطة الشباك بطريقة الحلاق "التحويط" ومنع استخدام الشباك في مياه إمارة أبوظبي منذ شهر ديسمبر 2018 حيث تم رصد ارتفاع ملحوظ في حالات نفوق أبقار البحر في ذلك الحين بلغ 23 حالة وهي الأعلى خلال الخمس سنوات السابقة.

وتزامناً مع القرار قامت فرق الرقابة والتفتيش لدى الهيئة وبالتعاون مع جهاز حماية المنشآت الحيوية والسواحل وجمعيات الصيادين بتعزيز التعاون المشترك والجهود للحد من النفوق العرضي لأبقار البحر وإنفاذ القرار.

يشار إلى أن إمارة أبوظبي تعتبر موطناً لثاني أكبر تجمع لأبقار البحر في العالم حيث يعتبر هذا النوع الهام معرض للانقراض ويصل أعدادها إلى حوالي 3000 بقرة بحر تتركز بشكل أساسي في المياه المحيطة بمحمية مروح البحرية للمحيط الحيوي.

وتشير بيانات الهيئة إلى أن السبب الأكثر شيوعاً للنفوق خلال الموسم الحالي هو الغرق حيث تم رصد 7 حالات نفوق لأبقار البحر بسبب الغرق فيما لم يتم تحديد أسباب نفوق الحالات الثلاثة الأخرى.

وتتضمن الأسباب الأخرى التي تؤدي عادة لنفوق أبقار البحر فقدان وتدهور موائلها الطبيعية والتلوث البحري الاختناق بعد وقوعها في شباك الصيد غير القانونية واصطدامها بالقوارب السريعة.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات