مجلس الوزراء يعتمد تشكيل مجلس إدارة «الإمارات للخدمات الصحية»

اعتمد مجلس الوزراء برئاسة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، قراراً بتشكيل مجلس إدارة مؤسسة الإمارات للخدمات الصحية برئاسة الدكتور محمد سليم العلماء، وكيل وزارة الصحة ووقاية المجتمع.

ويضم مجلس إدارة «مؤسسة الإمارات للخدمات الصحية» في عضويته ممثلين عن الجهات الحكومية ذات العلاقة من مختلف إمارات الدولة، بالإضافة إلى ممثل عن فئة الشباب. وسيركز المجلس خلال المرحلة المقبلة على تطوير السياسات والاستراتيجيات والمبادرات المتعلقة بالقطاع الصحي في الدولة، واقتراح التشريعات الخاصة بتطوير الخدمات الصحية في مختلف إمارات الدولة.

وكان قد تم إنشاء «مؤسسة الإمارات للخدمات الصحية» بهدف تعزيز كفاءة القطاع الصحي الاتحادي في الدولة، من خلال توفير خدمات الرعاية الصحية والعلاجية، واتخاذ التدابير الوقائية ومكافحة الأوبئة والأمراض، وتحقيق التنمية المستدامة للرعاية الصحية.

بالإضافة إلى تطبيق السياسات الاستراتيجية والمعايير المتعلقة بقطاع الصحة العامة والرعاية الصحية والوقائية التي وضعتها الوزارة، واقتراح التشريعات المتعلقة بتطوير القطاع الصحي الاتحادي في الدولة.

دور حيوي

وفي تصريح عقب اعتماد القرار، أكد الدكتور محمد سليم العلماء الدور الحيوي للمؤسسة في تعزيز كفاءة المنظومة الصحية بالدولة، وتوفير خدمات الرعاية الصحية بكفاءة وجودة لأفراد المجتمع وفق أفضل الممارسات العالمية، من خلال توفير بيئة تنظيمية أكثر فعالية وكفاءة وتتكيف مع الاحتياجات المتغيرة للمجتمع، بما يواكب التحديات الصحية الراهنة التي يعيشها العالم لاحتواء تداعيات فيروس كورونا المستجد (كوفيد - 19).

وأوضح أن نطاق عمل المؤسسة هو تعزيز كفاءة القطاع الصحي الاتحادي في الدولة من خلال توفير خدمات الرعاية الصحية والعلاجية، واتخاذ التدابير الوقائية ومكافحة الأوبئة وتحقيق التنمية المستدامة للرعاية الصحية، وإنشاء المستشفيات والمراكز الصحية والإشراف عليها ووضع المعايير لرفع جودة الأداء والحصول على الاعتماد، وتأهيل المستشفيات لتكون تعليمية معتمدة، وتوفير الخدمات الطبية والصحية.

بالإضافة لتشجيع ودعم الدراسات والبحوث الطبية وإنشاء الوحدات والأقسام الصحية والوقائية ومراكز رعاية الطفولة والأمومة والتطعيم والصحة المدرسية وخدمات الإسعاف وبنوك الدم ومراكز التدريب الصحي. والتنسيق مع الجهات الحكومية، وعقد المؤتمرات والندوات وورش العمل، وإبرام الاتفاقيات والعقود مع الجهات داخل وخارج الدولة بما يخدم رفع الكفاءة وتطوير القطاع الصحي الاتحادي.

وقال: إن مجلس الإدارة الذي يضم في عضويته ممثلين عن الجهات الحكومية ذات العلاقة من مختلف إمارات الدولة، بالإضافة إلى ممثل عن فئة الشباب، سوف يعطي زخماً أكثر فاعلية للمجلس وطاقات مؤثرة متخصصة وشابة، للتركيز على توفير خدمات رعاية صحية مستدامة وعالية الجودة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات