«صاحب همة» ينفذ التعقيم لمنزله يومياً

جاسم الشامسي خلال تعقيم منزله | تصوير: زافير ويلسون

لم تقف الإعاقة سداً في طريق المواطن جاسم عبدالله الشامسي رئيس قسم التخليص الجمركي في جمارك دبي، حيث صمم على المشاركة في برنامج التعقيم الوطني من خلال تعقيم منزله بنفسه بشكل يومي، مستخدماً آلة غسيل السيارات في رش المعقم في فناء المنزل وحول أسواره الخارجية.

جاسم صاحب الهمة العالية أثبت للجميع أن الإعاقة فكرية لا جسمية، وأن الإرادة هي ما تحدد إعاقة الإنسان، ومتى ما كان الفرد مساهماً في مجتمعه زالت عنه الإعاقة، أما من يحجم ويحبس نفسه بسبب الإعاقة رغم صحة بدنه، فهو معاق، حيث أوضح في لقائه مع «البيان» أنه يحرص على التعقيم اليومي لمنزله من الداخل والخارج لحماية والده وزوجته وابنه وأخواته اللواتي يعشن معه بالإضافة إلى حماية جيرانه.

وقرر صاحب الإرادة والإصرار مساندة برنامج التعقيم الوطني الذي يعمل على تعقيم الشوارع الخارجية، من خلال تعقيم منزله وما حوله، مشيراً إلى أنه يتعين على كل فرد أن يقوم بتعقيم منزله من الداخل من أجل تكامل برنامج التعقيم الوطني الذي تشرف عليه وزارة الصحة ووقاية المجتمع، ووزارة الداخلية، بالتنسيق مع كل المؤسسات الاتحادية والمحلية المعنية.

وأكد التزامه وأفراد عائلته بالبقاء في المنزل، حيث إنه يعمل عن بعد ويقوم بالرد على استفسارات عملاء جمارك دبي وتخليص معاملاتهم عن بعد، مشيراً إلى أنه لا مستحيل لديه، فروحه فداء لذلك الوطن المعطاء الذي يسر كافة سبل الحياة لأصحاب الهمم أينما وجدوا، حيث يسعى إلى إيجاد مجتمع خالٍ من الحواجز.

كما يضمن التمكين والحياة الكريمة لأصحاب الهمم وأسرهم، عبر رسم السياسات وابتكار الخدمات التي تحقق لهم التمتع بجودة حياة ذات مستوى عالٍ، والوصول إلى الدمج المجتمعي وتحقيق المشاركة الفاعلة وتعزيز الفرص المتكافئة، كما أنه يذلل الصعوبات المختلفة التي تواجههم في الحياة اليومية، كتهيئة المباني لأصحاب الهمم وفرص العمل الجيدة والتعليم والدمج والخدمات الصحية الملبية لاحتياجاتهم.

وقال إن فيروس كورونا يجب أن تتصدى له الناس من خلال الوقاية، والتعقيم، واتباع الإرشادات والبقاء في المنزل مع تطبيق مبدأ التباعد الاجتماعي والحفاظ على مسافة الأمان، مشيراً إلى أنه بالرغم من حرصه في السابق على التجمعات العائلية، وإدراكه لأهميتها، إلا أنه لا يسمح بها في الظروف الراهنة حتى ينتهي كابوس «كورونا» حفاظاً على سلامة أسرته وأفراد المجتمع ككل، ويكتفي بالتواصل مع الأهل والأصدقاء هاتفياً، مؤكداً ثقته بقدرة حكومة دولة الإمارات على تخطي هذه الأزمة العالمية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات