أكثر من نصف مليون منتسب لـ "متطوعين. إمارات"

ارتفع عدد المسجلين في المنصة الوطنية للتطوع "متطوعين. إمارات" إلى 503 آلاف و516 متطوعا ومتطوعة فيما بلغ عدد الفرص التطوعية المتوفرة للأعضاء المنتسبين 8621 فرصة وفرتها 650 مؤسسة على مستوى الدولة.

وأنجز منتسبو المنصة الوطنية للتطوع "متطوعين. إمارات" 3 ملايين و317 ألفاً و974 ساعة عمل تطوعي وفقا لأحدث إحصاءات الموقع الرسمي للمنصة.

وتشهد المنصة إقبالا متزايد من المواطنين والمقيمين في الدولة على الالتحاق بالعمل التطوعي الذي أصبح ثقافة مجتمعية مستدامة ترتقي بقيم التكاتف والتلاحم والمساهمة المجتمعية الفاعلة في كافة الأوقات والظروف.

تهدف "المنصة الوطنية للتطوع" إلى توسيع نطاق العمل التطوعي في الإمارات من خلال تسهيل عملية التطوع للراغبين في ذلك كل حسب اهتماماته إضافة إلى توفير الفرص التطوعية المتاحة من قبل مؤسسات القطاعين العام والخاص حيث يقوم الراغبون بالتطوع بإدراج أسمائهم وتسجيل حساباتهم على الموقع للبحث عن الفرص التطوعية المناسبة.

وتعمل المنصة كمحطة واحدة سهلة الاستخدام وتفاعلية لخدمة الطرفين بهدف تعزيز ثقافة التطوع ومساعدة الغير وجعل الإمارات مصدر إلهام للدول الأخرى وتحقيق أقصى أثر مجتمعي وبصمة واضحة من خلال توفير الفرص التطوعية على مستوى دولة الإمارات.

وتعمل المنصة الذكية الأولى من نوعها والأكبر على مستوى الدولة أيضا كمنصة شاملة وتفاعلية لتطوير وتنظيم الجهود التطوعي في الإمارات.

وتهدف المنصة الذكية - التي تم تطويرها من قبل مؤسسة الإمارات بالتعاون مع وزارة تنمية المجتمع - إلى توسيع نطاق العمل التطوعي وترسيخ مفهوم المسؤولية المجتمعية وتوفير منظومة متكاملة ومستدامة للعمل التطوعي كأحد أهم ركائز التماسك والتلاحم المجتمعي في الدولة.

وتلعب المنصة دور الوسيط بين الراغبين بالتطوع من المواطنين والمقيمين المسجلين في الموقع والفرص التطوعيّة المعروضة من قبل المؤسسات الحكومية ومؤسسات القطاع الخاص وجمعيات النفع العام وتسهل عملية البحث عن فرص تطوعية للراغبين حسب اهتماماتهم ومهاراتهم وخبراتهم في حين تقوم المؤسسات بالإعلان عن الفرص التطوعية حسب احتياجاتها.

وتهدف المنصة الذكية أيضا إلى توسيع نطاق العمل التطوعي وترسيخ مفهوم المسؤولية المجتمعية، وإيجاد منظومة متكاملة ومستدامة للعمل التطوعي كأحد أهم ركائز التماسك والتلاحم المجتمعي في الدولة.

كلمات دالة:
  • متطوعين. إمارات،
  • كورونا
طباعة Email
تعليقات

تعليقات