«البيان» ترصد استعدادات إنشاء مراكز مسح «من المركبة» في العين لفحص «كورونا»

مواطنون: الاهتمام بالإنسان أولوية في فكر القيادة

استعدادات مكثفة لتجهيز مركز مسح من المركبة في منطقة هيلي بالعين | البيان

ثمّن مواطنون في منطقة العين إنشاء مراكز مسح «من المركبة» لفحص فيروس «كورونا» المستجد (كوفيد - 19) في العين، تنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، بإنشاء هذه المراكز على مستوى الدولة مماثلة لمواصفات المركز الذي افتتح في مدينة زايد الرياضية في أبوظبي.

ورصدت «البيان» خلال جولة ميدانية في منطقة هيلي بالعين الاستعدادات التي تجري على قدم وساق لإنشاء مركز مسح «من المركبة» لفحص «كورونا»، حيث أكد مواطنون في العين أن إنشاء مراكز مسح من المركبة، يؤكد حرص القيادة الحكيمة على تحقيق سلامة أفراد المجتمع والاطمئنان على صحتهم وضمن التدابير والإجراءات التي تنفذها دولة الإمارات للوقاية والحد من انتشار الفيروس.

وقال سالمين محمد الشامسي: «إن سلامة الإنسان تشكل أولوية قصوى في فكر القيادة الرشيدة»، مشيراً إلى أن تكثيف الإرشادات والنصائح التوعوية عبر القنوات الإعلامية المعتمدة للجهات الصحية الرسمية حول أهمية المسح وخصوصاً للأشخاص الذين تظهر عليهم أعراض المرض يسهم في الوقاية من الفيروس.

 

وأوضح المهندس جابر بطي الأحبابي بأنه يجب على كل مواطن ومقيم في دولة الإمارات التحلي بروح المسؤولية لمنع انتشار الوباء في البلاد، وإعلاء مصلحة الوطن فوق كل اعتبار. وأضاف: «إن قيادتنا الرشيدة حريصة كل الحرص على اتخاذ كل ما يلزم لضمان صحة الناس، وتأكيدها باستمرار على أننا كلنا شركاء في مواجهة هذا التحدي».

 

من جهته، أشار سالم البلوشي إلى أنه ليس بالغريب أبداً على دولة الإمارات إنشاء وتأسيس مراكز مسح من المركبة للحد من تداعيات انتشاره، والسعي لتطوير علاجاته والوقاية منه، وبهدف ضمان سلامة المجتمع الإماراتي.

 

وقال إسحاق البلوشي: «إن دولة الإمارات قادرة بتوجيهات ومتابعة قيادتنا الرشيدة على قهر ومواجهة الأزمات بسرعة كبيرة وفائقة، لما تمتلكه من قدرات هائلة وتقنيات عالية وخطط واستراتيجيات سبّاقة لمواجهة المخاطر، ومنها تفشي فيروس «كورونا» (كوفيد- 19). الأمر الذي يؤكد أن دولة الإمارات تجعل الاهتمام بالإنسان على رأس أولوياتها لحمايته وتجنيبه جميع أشكال المخاطر».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات