211 ألف مكالمة تلقتها «إقامة دبي» عبر «آمر» خلال شهر

كشفت الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب بدبي أن مركز الاتصال «آمر» التابع لإقامة دبي قد تلقى نحو 211 ألفاً و136مكالمة، خلال شهر مارس الماضي، حيث يستقبل المركز بالوقت الحالي في المتوسط اليومي ما يقارب من 11 ألف اتصال بنسبة كفاءة وصلت إلى 82.86%، وذلك من خلال الخط الساخن 8005111، المعني باستقبال المكالمات على مدار الساعة والإجابة عن كل الأسئلة والاستفسارات المتعلقة بمعاملات الإدارة.

وأظهرت نتائج الإحصاءات لمركز الاتصال «آمر» مدى الجاهزية والكفاءة العالية لفريق العمل، حيث أثبتت أن الفريق قادر على تقديم الأفضل دائماً في أي ظرف وأي زمان، وذلك لضمان استمرارية جودة الحياة لمجتمع الإمارات، وتنفيذاً لرسالة القيادة الرشيدة في الجاهزية والاستعداد للتعامل مع كل الظروف والتكيف مع التغيرات.

فريق متكامل

ويعمل فريق عمل مركز الاتصال (آمر) على مدار الساعة وبشكل منتظم ومتكامل، بما يتناسب مع حجم الاتصالات اليومية لتغطية كل الأوقات لخدمة المتعامل بأفضل شكل ممكن، وذلك من خلال قنوات اتصالات متعددة عبر الهاتف أو الدردشة الإلكترونية أو البريد الإلكتروني، لضمان حلول فعالة تحقق احتياجات ومتطلبات المتعاملين.

وقد وفرت الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب بدبي كل السبل المتاحة لإنجاح عملية التحول إلى العمل «عن بعد» تنفيذاً لقرار المجلس التنفيذي لإمارة دبي برفع نسبة تطبيق العمل عن بعد لتصل 100% في كل الدوائر والمؤسسات والهيئات الحكومية.

بدورهم، أكد موظفو مركز الاتصال «آمر» أن هذه الخطوة التي اتخذتها إقامة دبي في العمل عن بعد حققت الاستقرار الأسري والوظيفي لهم.

وقالت عالية جعفر الأستاد، موظف تنفيذي بمركز اتصال آمر: «إن هذه تجربتي الأولى بالعمل من المنزل وخارج مقر عملي المعتاد ولكن كانت لرسالة الشكر والتشجيع التي قام بها اللواء محمد أحمد المري وتم إرسالها لجميع موظفي مركز الاتصال الأثر الإيجابي للعمل بجد وتفان، والرد على جميع استفسارات المتعاملين في جميع قنوات الاتصال المختلفة وتجاوز أي صعاب تواجهنا، مضيفة، إن العمل عن بعد علمني معنى المثابرة والاستمرار بالعمل مع التكيف مع الظروف التي قد تطرأ على الإنسان في أي لحظة.

 

وقالت عنود أحمد الجسمي، موظفة تنفيذية بالمركز: إن العمل عن بعد أتاح لي الفرصة لأهتم بشؤون أسرتي بشكل أكبر، فالعمل من البيت يشعرنا بالراحة والطمأنينة لا سيما نحن في هذه الظروف القاسية، التي يمر بها العالم أجمع، مضيفة، إن الإدارة وفرت لنا الإدارة كل ما نحتاجه لإتمام مهامنا على أكمل وجه.

 

ترابط أسري

وأكدت هدى محمد البلوشي، موظفة مشرفة بالمركز: «إن العمل عن بُعد له جوانب إيجابية عديدة منها الترابط الأسري، حيث أدت التجربة إلى سهولة متابعة الأمور الأسرية بجانب إنجاز مهام العمل الموكلة للموظف، كما أن هذه التجربة أدت إلى تقليل الوقت الضائع في الازدحام المروري يومياً.

 

وقال محمد عبدالله، موظف تنفيذي: إن العمل عن بُعد والدوام المرن يسهمان في تحقيق السعادة الوظيفية، وتحسين بيئة العمل، وزيادة إنتاجية الموظف، وتقليل حالات التأخر عن الدوام، إلى جانب توسيع مجموعة المواهب، وتعزيز العلاقات الأسرية، من خلال تحسين التوازن بين العمل والحياة العائلية، فضلاً عن توفير النفقات للموظفين والمؤسسات وتقليل الازدحام المروري.

تطلع للأفضل

وقال محمد مصطفى، مشرف بمركز اتصال آمر: إن العمل عن بُعد تجربة تُعد الأولى من نوعها في حياتي العملية، وقد استمتعت بها كثيراً وسرعان ما تكيفت معها، حيث وفرت لي هذه التجربة الكثير من الوقت، تعلمت منها المثابرة والتطلع للأفضل. ودعت الإدارة متعامليها إلى استخدام الموقع الإلكتروني gdrfad.gove.ae أو من خلال التطبيق الذكي GDRFA Dubai لإنجاز معاملاتهم بكل سهولة ويسر، وأوضحت في حين أنه يمكن للمتعاملين تقديم استفساراتهم بالاتصال بخدمة مركز الاتصال «آمر»على الرقم المجاني 8005111 من داخل الدولة أو على الرقم 97143139999 من خارج الدولة أو عبر البريد الإلكتروني gdrfa@dnrd.ae و amer@dnrd ae.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات