مستشفى رأس الخيمة يسهم في تقييم الإجراءات الصحية بمصانع وشركات الإمارة

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

أعلن مستشفى رأس الخيمة بدء عمليات برنامج تقييم الإجراءات الصحية المتبعة في العديد من المصانع والشركات العاملة في الإمارة، ضمن المبادرة التي أطلقها أخيراً للمساعدة على الحفاظ على سلامة آلاف الموظفين، وتتمتع هذه العمليات بفعالية كبيرة في منع انتشار مرض كوفيد-19؛ إذ تساعد الإجراءات المقترحة على كسر سلسلة انتقال الفيروس عبر الأسطح المعرضة للتلامس.

وقال الدكتور رضا صدّيقي، المدير التنفيذي في مستشفى رأس الخيمة: "نتفهم عدم قدرة العديد من المؤسسات والشركات، مثل منشآت التصنيع والإنتاج وغيرها، على متابعة عملها عن بعد، ما يجعل ضمان بيئة عمل آمنة ومعقمة تكفل أعلى معايير النظافة أمراً بالغ الأهمية".

وأضاف: "يعد لمس الأسطح الملوثة بفيروس كورونا المستجد أحد أهم أسباب العدوى؛ إذ يتمحور أهم أهداف فريق تقييم الإجراءات الصحية التابع لمستشفى رأس الخيمة حول التأكد من كفاءة برنامج التعقيم الخاص بالشركات لكسر سلسلة انتشار العدوى، ولذا يقدم الفريق، بعد القيام بتقييم شامل لنظافة بيئة العمل وإجراءات التنظيف ومرافق النظافة الشخصية، تقريراً مفصلاً مرفقاً بالتوصيات الضرورية لاتباع معايير النظافة وممارسات التعقيم في مكاتب العمل التي لا بد من الالتزام بها في الظروف الحالية".

وأوضح صدّيقي: "يجمع فريقنا مسحات من أماكن متنوعة داخل الشركة، إضافة إلى عينات من مياه الشرب التي يتم تحليلها في المخبر لتحري فعالية عمليات التعقيم والمواد الكيميائية المستخدمة، ثم يتم تقديم التوصيات وفق النتائج".

وأشار إلى أن الفريق يعمل على تقييم إجراءات النظافة وفحص العديد من مرافق بيئة العمل متضمنة الممرات والأرضيات والمداخل ومسارات الخروج ومكاتب العمل والمآخذ الكهربائية، إضافة إلى بروتوكولات تنظيف دورات المياه ومعايير مكافحة الحشرات، فضلاً عن توفير المعقمات في أماكن مناسبة والصابون وتعقيم دورات المياه والهواتف وملحقات الخزائن وغيرها.

وأضاف: "حددت عمليات التقييم الخاصة بنا أماكن العدوى الرئيسة ضمن الشركات، التي تشمل المكاتب وحواسيب الموظفين ومناطق تناول الطعام ودورات المياه والمآخذ الكهربائية؛ إذ لا يتم تنظيف المكاتب والهواتف عادة، بينما تعد مناطق تناول الطعام البيئة المثالية لنشر جميع أنواع العدوى، وبالتالي نوصي بإيقاف تقديم الأطعمة وبالتعقيم الدوري للمكاتب والهواتف المحمولة والمعدات الشخصية في فترات زمنية محددة، ونصحنا الشركات بشراء معقمات طبية ومناديل خاصة لتحقيق هذه الغاية.

كما تتضمن توصيات فريق التقييم إحضار الطعام من المنزل، واستخدام الأوراق بالحد الأدنى، لأنها قد تنشر العدوى بانتقالها من يد إلى أخرى واستبدال الوسائل الإلكترونية بها، إذ تسهم هذه الإجراءات في خفض إمكانية نقل العدوى.

ويُنصح بتدريب طاقم التنظيف على كيفية استخدام وتمديد المنظفات الكيميائية، فضلاً عن مراقبة وتيرة استبدال رأس مماسح التنظيف وماسحات الغبار، إضافة إلى تعقيم آلات البيع ومختلف الأسطح، وتسجيل كل هذه الإجراءات".

كلمات دالة:
  • مستشفى رأس الخيمة،
  • تقييم الإجراءات الصحية،
  • فيروس كورونا ،
  • فيروس كورونا الجديد،
  • كوفيد-19،
  • رضا صدّيقي
طباعة Email
تعليقات

تعليقات