إجراءات قانونية فورية ضد المخالفين

دبي تمدّد التعقيم على مدار 24 ساعة لمدة أسبوعين وتدابير مشدّدة لتقييد الحركة

أعلنت اللجنة العليا لإدارة الأزمات والكوارث في دبي، وبالتنسيق مع «مركز التحكم والسيطرة لمكافحة فيروس «كورونا»»، تكثيف عمليات التعقيم لمختلف المناطق والأحياء في المدينة، على مدار اليوم كاملاً، وبمعدل 24 ساعة، مع اتخاذ إجراءات مشددة لتقييد حركة الأفراد والمركبات في مختلف أنحاء الإمارة، مع البدء في تطبيق تلك الإجراءات من الساعة الثامنة من مساء أمس السبت 4 أبريل، وعلى مدار اليوم، ولمدة أسبوعين، قابلة للتجديد، كما سيتم تكثيف عمليات الفحص الطبي في المناطق التي يوجد فيها أعداد كبيرة من الناس في مختلف أنحاء الإمارة، للتأكد من خلوهم من فيروس (كوفيد - 19)، مع التشديد على ضرورة التزام الجميع بالبقاء في المنزل طوال تلك الفترة، مع استمرار عمل منافذ بيع الغذاء، مثل الجمعيات والسوبر ماركت، وكذلك الصيدليات، وطلبات توصيل الطعام والدواء، بصورة طبيعية. وأكدت اللجنة أن الإجراءات التي تقرر تطبيقها اعتباراً من أمس (السبت)، سيتم تنفيذها بالتعاون مع كافة الجهات المعنية بالتصدي لوباء «كورونا»، والحد من انتشاره، وفي مقدمها مركز التحكم والسيطرة لمكافحة فيروس «كورونا»، من أجل ضمان تنسيق الجهود، وتحقيق أعلى معدلات الحماية والوقاية، وضمان التطبيق الكامل لتلك الإجراءات الاحترازية، مشددة على جميع أفراد المجتمع من كافة الجنسيات، الامتثال الكامل بالتعليمات الواردة في إطار تلك التدابير، تجنباً للمساءلة القانونية حال مخالفتها، أو عدم الالتزام بها بصورة كاملة.

الاستثناء لخروج أفراد المجتمع

يُسمح فقط بالخروج من المنزل في الحالات التالية، مع الالتزام بارتداء الكمامة والقفاز، والحفاظ على المسافة الآمنة من الآخرين:

- يمكن لجميع أفراد المجتمع (عامة الناس)، الخروج لقضاء الاحتياجات الأساسية والضرورية (الغذائية والصحية)، من منافذ بيع المنتجات الغذائية (الجمعيات والسوبر ماركت والبقالات)، عند الحاجة، ويقتصر ذلك على فرد واحد من أفراد العائلة، وكذلك الخدمات الصحية، مثل (المستشفيات والعيادات الطبية والصيدليات وطلبات توصيل الأدوية)، مع الالتزام الكامل بارتداء الكمامات والقفازات، من أجل حماية الشخص نفسه والآخرين من حوله.

- يُسمح كذلك بالخروج في حالات التوجه للفحص الطبي المتعلق بفيروس «كورونا» المستجد (كوفيد-19).

 

الاستثناء لخروج الموظفين

- يُسمح بالخروج للعمل ضمن أحد القطاعات الحيوية المستثناة والمصرح لها.

القطاعات الحيوية المستثناة (ساعات الخروج: على مدار 24 ساعة).

- الخدمات الصحية والكادر الطبي (المستشفيات والعيادات والصيدليات).

- منافذ بيع الغذاء (الجمعيات والسوبر ماركت والبقالات).

- خدمات التوصيل (الغذاء والأدوية).

- المطاعم (ويقتصر نشاطها على خدمات التوصيل فقط).

- سلاسل التوريد للخدمات والسلع الأساسية.

- مُصنّعي وموردي المواد والتجهيزات الطبية.

- القطاعات الصناعية (الصناعات المُكملة الضرورية).

- الكهرباء والمياه ومحطات الوقود والتبريد.

- الاتصالات.

- الإعلام.

- الموانئ والمطارات والشحن وشركات الطيران.

- الخدمات الجمركية والمنافذ الحدودية.

- الخدمات الأمنية العامة والخاصة.

- خدمات البلدية (الصرف الصحي، النفايات)، وخدمات النظافة العامة والخاصة.

- الجهات الحكومية والخاصة المعنية بمكافحة فيروس «كورونا» المستجد (كوفيد-19).

- وسائل النقل العام: وتشمل سيارات الأجرة (التاكسي) والحافلات (الباصات)، مع توقف حركة المترو والترام.

- الأعمال الإنشائية، مع تحديد ضوابط التصريح من بلدية دبي، واللجنة الدائمة لشؤون العمال في إمارة دبي.

 

خدمات الدعم المُستثناة

(ساعات الخروج: من 8 صباحاً إلى 2 ظهراً)

- الخدمات المالية والمصرفية والبنوك ومحلات الصرافة.

- خدمات الرعاية الاجتماعية.

- خدمات الصيانة.

- خدمات غسيل وتنظيف الملابس للجهات الحيوية المصرح لها.

وأكدت اللجنة العليا لإدارة الأزمات والكوارث في دبي، أنه يجب على الجميع الالتزام بالتعليمات، حيث سيكون المخالفون عُرضة للمساءلة القانونية، حفاظاً على المصلحة العامة وصحة المجتمع وسلامته، ولن يكون هناك تهاون في حمايتها على الوجه الأكمل في هذه المرحلة، التي تتطلب تعاون الجميع، وضمان أعلى مستويات الحماية، وصولاً للقضاء على هذا التحدي في أقرب فرصة ممكنة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات