أطباء الإمارات يطلقون مبادرات للحد من «كورونا»

أطلق أطباء الإمارات حزمة مبتكرة من الأفكار الهادفة إلى الحد من انتشار الأمراض المعدية وبالأخص فيروس كورونا وذلك لإيجاد حلول واقعية للمشكلات الصحية والاجتماعية والتوعوية والبيئية الناتجة عن تفشي فيروس كورونا من خلال تحويل 10 أفكار من أطباء الإمارات إلى مشاريع واقعية تنفذ بشكل مباشر من خلال تخصيص مليون درهم في الخمس سنوات القادمة وذلك بالتنسيق مع المؤسسات الصحية والتعليمية والاقتصادية والبيئية لخلق جيل جديد من رواد الأعمال الشباب الإنسانيين وتمكينهم من التخفيف من معاناة المجتمعات.

مبادرات

وأكدت نورة آل علي نائب جمعية «إمارات العطاء» أن أطباء الإمارات أطلقوا سلسلة من المبادرات غير المسبوقة محلياً ودولياً للحد من انتشار مرض فيروس كورونا صممت من قبل الشباب من أبناء زايد الخير في بادرة لرد الجميل للوطن وفي إطار حملة «لا تشلون هم»، وأضافت إن المبادرات هي ترجمة فورية لأفكار الشباب من أطباء الإمارات من خلال تحويلها إلى مشاريع واقعية .وأشارت إلى أن من أبرز الأفكار التي تم اعتمادها تدشين أول وأكبر مستشفى متنقل لمجابهة الأمراض الوبائية في المنطقة لتقديم خدمات الكشف المبكر والعلاج المجاني لمرض فيروس كورونا والتي تقدم بها طبيب من أطباء الإمارات من المتخصصين، في إدارة وتشغيل المستشفيات الميدانية والعيادات المتنقلة في شتى بقاع العالم.

والمبادرة الثانية هي تأسيس أول أكاديمية ذكية في العالم للأمراض الوبائية والمبادرة الثالثة إطلاق أول مركز تدريب متنقل للأمراض الوبائية، والمبادرة الرابعة تنظيم سلسلة من الملتقيات الافتراضية، والمبادرة الخامسة إطلاق روبورت آلي، والمبادرة السادسة إطلاق أول حملة عالمية تطوعية لمواجهة كورونا، والمبادرة السابعة إطلاق جائزة أبطال الرداء الأبيض كأول جائزة تمنح للأطباء من شتى بقاع العالم من الذين ساهموا بشكل فعال بأفكارهم أو جهودهم للحد من انتشار مرض فيروس كورونا.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات