«أبوظبي الرقمية» ترتقي بخدمات المتعاملين عبر «الحكومة المتكاملة»

دشّنت هيئة أبوظبي الرقمية، الجهة المعنية بالتحول الرقمي في حكومة أبوظبي، أمس مبادرة «الحكومة المتكاملة»، التي تعد المشروع الأول من نوعه في المنطقة.

وجاء إنجاز هذه المبادرة الفريدة من نوعها تحت مظلة منظومة خدمات أبوظبي الحكومية الموحدة «تم»، حيث تم بموجها تحويل أكثر من 50 وثيقة ورقية حكومية إلى بيانات رقمية متكاملة مع خدمات 24 جهة حكومية في إمارة أبوظبي، ما يحقق وفوراً سنويةً تصل إلى أكثر من 714 مليون درهم على المتعاملين، و737 ألف ساعة عمل على الجهات الحكومية، إضافة إلى نحو 31 مليون ورقة يتم توفيرها. وأصبح بإمكان سكان وأفراد مجتمع إمارة أبوظبي إنجاز معاملاتهم والحصول على الخدمات الحكومية من دون الحاجة إلى حمل وإبراز الوثائق والمستندات الشخصية في كل مرة لإنجاز معاملاتهم أو عند مراجعة الجهات الحكومية في الإمارة.

منظومة

وتشكّل مبادرة «الحكومة المتكاملة» بداية مرحلة جديدة لمنظومة العمل الحكومي في إمارة أبوظبي وذلك من خلال تبسيط الأنظمة والعمليات التي تعتمد على البيانات عبر جميع الجهات الحكومية، ما يساهم في تعزيز كفاءة وأمان وسرعة إنجاز التعاملات الحكومية وتعزيز استدامة الخدمات الحكومية الرقمية في الإمارة. وتستهدف مبادرة الحكومة المتكاملة إنشاء منظومة عمل شاملة تتيح للجهات الحكومية في إمارة أبوظبي تبادل بيانات الوثائق الحكومية الخاصة بالأفراد والشركات رقمياً وعبر قنوات آمنة من خلال تحويل هذه الوثائق من ورقية إلى بيانات رقمية.

رؤية

وقال علي راشد الكتبي، رئيس دائرة الإسناد الحكومي في أبوظبي: تجسد مبادرة الحكومة المتكاملة الرؤية الطموحة للقيادة الرشيدة نحو الارتقاء بجودة حياة سكان أبوظبي . وأضاف: يمثل إنجاز مبادرة «الحكومة المتكاملة» خطوة مهمة لهيئة أبوظبي الرقمية في قيادتها للمستقبل الرقمي لحكومة أبوظبي، ويُجسّد تكامل وتضافر الجهود الحكومية لابتكار حلول رقمية تتسم بالكفاءة والسرعة والاستباقية .

وتشكّل منظومة خدمات أبوظبي الحكومية الموحدة تم مثالاً على الجهود التي بذلتها حكومة أبوظبي لدفع عجلة التحول الرقمي في العاصمة أبوظبي، حيث تسخّر منظومة تم من خلال التعاون الوثيق مع جميع الجهات الحكومية في أبوظبي أحدث التقنيات والحلول الرقمية لتوفير تجارب خدمية سلسة للمتعاملين .

التزام

وقال اللواء مكتوم علي الشريفي، مدير عام القيادة العامة لشرطة أبوظبي: إن مبادرة «الحكومة المتكاملة» التي يتم تنفيذها تحت مظلة منظومة خدمات أبوظبي الحكومية الموحدة «تم» تعكس التزام جميع الجهات الحكومية في إمارة أبوظبي التعاون وتكامل كافة الجهود الممكنة لتحسين مختلف نواحي حياة المواطنين والمقيمين، لافتاً إلى أن هذه المبادرة تجسد مفهوم الشمولية الرقمية في المجتمع بما ينسجم مع رؤى وأهداف خطة أبوظبي.

وأشار عبدالله الساهي، وكيل دائرة البلديات والنقل بالإنابة إلى أهمية التعاون والتكامل بين الجهات الحكومية في إمارة أبوظبي لتطوير الخدمات الحكومية، مؤكداً أهمية مبادرة الحكومة المتكاملة التي تأتي في إطار جهود الدائرة للارتقاء بتقديم الخدمات وتبسيط وتسهيل الإجراءات الحكومية، وتلبية متطلبات المتعاملين .

ثناء

وقال الدكتور جمال الكعبي، وكيل دائرة الصحة في أبوظبي بالإنابة: «نثني على جهود هيئة أبوظبي الرقمية في مبادرة الحكومة المتكاملة، حيث تأتي مشاركة الدائرة في هذه المبادرة وتعاونها مع العديد من الجهات الحكومية في الإمارة، ضمن جهودها الساعية إلى تقديم خدمات متميزة للمتعاملين تساهم في التطوير المستمر لتجاربهم وتحقق التوجهات الحكومية في إسعاد المتعاملين».

مشاركة

وأكد أحمد إبراهيم المرزوقي، مدير قطاع المساندة والعمليات الداخلية في دائرة القضاء في أبوظبي «أن المشاركة في إنجاز مبادرة الحكومة المتكاملة تأتي ضمن جهود الدائرة الرامية إلى تحقيق نقلة نوعية في جميع الخدمات القضائية باستخدام أحدث التقنيات، وسعيها إلى إنشاء منظومة قضائية وتشريعية متطورة ومتكاملة تتبع أفضل الممارسات العالمية، ما يساهم في تحقيق رؤية أبوظبي، ومواكبة التطورات التكنولوجية والتنموية المتسارعة في الإمارة».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات