بدء مقابلات المتأهلين لجائزة الشارقة للتفوق التربوي "عن بعد"

باشرت لجان التحكيم المركزية في جائزة الشارقة للتفوق والتميز التربوي المرحلة الثانية من أعمال التحكيم"عن بعد "  لإجمالي 320 عملا، على أن تنتهي يوم الثامن من ابريل الجاري .

وقال محمد الملا إن أعمال تقييم المشاركات للمتنافسين في الدورة الحالية بدأت مطلع مارس الماضي، فيما يجري حاليا  العمل على المقابلات الشخصية  والزيارات للمتأهلين الحاصلين على 800 درجة  فما فوق، لافتا الى أن تكيف إدارة الجائزة مع المستجدات نتيجة لتوافر البنية التحتية واعتماد الجائزة منذ سنوات على منصة التحكيم الالكتروني، ماجعل آلية العمل انسيابية ولم تتوقف، فيما تم التعامل مع مسألة المقابلات الشخصية للمرشحين بنظام الفيديو المرئي استجابة لتوجيهات الحكومة الرشيدة بضرورة  البقاء في المنزل تفاديا لخطر الاصابة بالفيروس .

تقدير

وأفاد بأن الجائزة  الأولى على مستوى الدولة "أم الجوائز "  تهتم بتقدير المتميزين والاحتفاء بهم، معتبرًا الجائزة إضافة مهمة وقيمة في سعي الجائزة لإبراز مفاهيم التميز والإبداع وتأصيلها، ودعم الشراكة المجتمعية والتأثير والفعل الإيجابي الذي يندرج في إطار المنظومة التعليمية.

وتشهد الدورة الحالية نقلة نوعية من حيث أعداد المتقدمين، فيما تشمل فئات الجائزة: الأفراد والمؤسسات  الداعمة للتعليم، فئة  الطالب المتميز، فئة معلم التربية الخاصة المتميز، فئة المعلم المتميز، فئة الأسرة المتميزة، فئة الحضانة المتميزة، فئة أفضل مجلس أولياء أمور، فئة  المدرسة المتميزة، فئة مدير النطاق المتميز، فئة المشروع  المتميز، فئة البحث التربوي التطبيقي المتميز، فئة أمين مركز مصادر التعلم المتميز.


تميز

جدير بالذكر ان الجائزة تهدف من خلال رسالتها إلى تعميق مفاهيم التميز والإبداع ، وتنفيذ البرامج النوعية، وتقدير المتميزين ، وتعميق مفاهيم التميز، وتشجيع كافة الأفراد والمؤسسات التعليمية على تطوير أدائهم، وتعزيز الاتجاهات الإيجابية نحو المعرفة والبحث العلمي، وبث روح الابتكار لدى الطلبة والباحثين والمؤسسات التعليمية وإذكاء روح التنافس بين الأفراد والمؤسسات التعليمية في مجال التميز العلمي، وتوجيه الطاقات الفردية والمؤسسية نحو التميز العلمي في المجالات التي تخدم تحقيق توجهات الدولة التنموية

طباعة Email
تعليقات

تعليقات