أبرزها برج العرب وبرواز دبي وجسر الشيخ زايد بأبوظبي وجزيرة العلم بالشارقة

معالم رئيسية تُضيء بالأزرق احتفاءً باليوم العالمي للتوحد

استجابت مؤسسات وجهات مختلفة على مستوى الدولة لدعوة وزارة تنمية المجتمع بإضاءة المباني والمعالم الرئيسية باللون الأزرق الذي يرمز عالمياً لاضطراب التوحد، احتفاءً باليوم العالمي للتوحد الذي يصادف الثاني من أبريل كل عام، ويحتفي به العالم هذا العام تحت شعار "الانتقال إلى مرحلة الرُّشد".

وتحرص الوزارة سنوياً على تنظيم مجموعة مبادرات وفعاليات تثقيفية وتوعوية بهذه المناسبة، منها إضاءة المعالم السياحية والمباني الحكومية باللون الأزرق، في إطار الجهود المبذولة لدعم أصحاب الهمم لاسيما ذوي التوحد، ومساندة أسرهم والقائمين على تقديم الرعاية والتأهيل لهم، انطلاقاً من الدور التنموي المجتمعي والتوعوي بهذا الاضطراب، انطلاقاً من قاعدة أن الاهتمام بأصحاب الهمم مسؤولية وطنية وإرادة مجتمعية، وبما يواكب مستهدفات احتفال الأمم المتحدة باليوم العالمي للتوحد هذا العام، بتركيز الانتباه على القضايا ذات الأهمية المتعلقة بانتقال أطفال التوحد إلى مرحلة البلوغ، وتأكيد أهمية الاستقلالية والمشاركة المجتمعية.

وضمّت قائمة المعالم الرئيسية التي تمت إضاءتها مساء الثاني من أبريل إيذاناً بالاحتفال باليوم العالمي للتوحد، معالم سياحية بارزة، مثل: برواز دبي بالتعاون مع بلدية دبي، و برج العرب بالتعاون مع مجمع دبي التجاري، وجسر الميدان، وجسر المارينا رقم 5، وجسر القرهود، وجسر التسامح بدبي بالتعاون مع هيئة الطرق والمواصلات، إضافة إلى التعاون مع دائرة البلديات والنقل بأبوظبي بإضاءة جسر الشيخ زايد بأبوظبي ومبنى الدائرة، ومارينا مول في أبوظبي، و"شروق" لإضاءة جزيرة العلم بالشارقة، وهيئة السياحة والآثار بالفجيرة لإضاءة قلعة الفجيرة، علاوة على إدارة استاد هزاع بن زايد بمدينة العين، ونادي النصر بدبي.

الصورة

 

الصورة

 

الصورة

طباعة Email
تعليقات

تعليقات