"غرفة دبي" أول المساهمين في " صندوق التضامن المجتمعي ضد كوفيد-19" بـ 10 ملايين درهم

في أعقاب الإعلان عن المبادرة المجتمعية "صندوق التضامن المجتمعي ضد كوفيد-19" والتي أطلقتها دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري بدبي تعزيزاً للجهود المبذولة في دبي للحد من تداعيات فيروس كورونا المستجد، كوفيد 19، الصحية والإنسانية والاقتصادية والاجتماعية، أعلنت غرفة تجارة وصناعة دبي، اليوم التزامها ودعمها التام للمبادرة، بمساهمة أولية في الصندوق بلغت قيمتها 10 مليون درهم إماراتي، ستتبعها بمجموعة من المبادرات الهادفة إلى تفعيل دور القطاع الخاص ومساهمته في إنجاح توجهاتها.  

وفي هذا السياق، قال سعادة حمد بوعميم، مدير عام غرفة تجارة وصناعة دبي: "تعمل الغرفة على تفعيل دور القطاع الخاص في دعم الجهود الرامية إلى الحد من التداعيات السلبية لانتشار فيروس كورونا مع حرصنا الكامل على إنجاح أهداف الصندوق لاسيما فيما يتعلق بمساعدة قطاع الأعمال المحلي على التعامل بكفاءة ومرونة مع تبعات هذه الأزمة العابرة"، مؤكداً أن الغرفة تدرك تماماً بأنها أمام مسؤولية كبيرة، وستحرص على القيام بها بأعلى درجات الكفاءة والتميز بما يخدم توجهات الإمارة ومساعدة قطاعات الأعمال في هذه المرحلة.  

كما أكدت غرفة دبي استعداد عدد كبير من الشركات العالمية والوطنية الكبرى للمشاركة الفعلية في هذه المبادرة، وأوضح بوعميم إلى أن التزام الغرفة بهذه المبادرة ينطوي على محاور عدة في مقدمتها التركيز على الشركات الصغيرة والمتوسطة الأكثر تأثراً بتداعيات الأزمة الراهنة، فضلا عن تقديم الدعم الإنساني واللوجستي للموارد البشرية العاملة في العديد من المشاريع الحيوية على مستوى القطاع الخاص بما في ذلك تأمين سبل العودة للعمال الراغبين في العودة إلى بلدانهم.
وأضاف بو عميم: "تواصلنا مع العديد من الشركات العالمية والمؤسسات العائلية والكبيرة العاملة في الإمارة والتي أبدت تجاوباً كبيراً مع هذه المبادرة، في خطوة تعكس مدى حرص مجتمع الأعمال على الإسهام بدور مؤثر في مساندة الجهود الكبيرة المبذولة حالياً لتخطي الأزمة الراهنة التي تأثرت بها أغلب دول العالم، لاسيما من خلال دعم صندوق التضامن المجتمعي ضد كوفيد-19.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات