رفع الحظر عن صيد الشعري والصافي اعتباراً من الأحد

قررت وزارة التغير المناخي والبيئة تعزيزاً لتوافر السلع الغذائية في السوق المحلي، ودعما لاستدامة قطاع الصيد والعاملين به،  بداية من الأحد المقبل، إيقاف العمل بالقرار رقم (501 ) لعام 2015 بشأن تنظيم صيد أسماك الشعري والصافي العربي للفترة المتبقية من الموسم الحالي لتكاثر هذه الأنواع من الأسماك والتي تمتد حتى نهاية أبريل الجاري، والسماح بصيدها على مستوى الدولة خلال هذه الفترة.

ويأتي إيقاف العمل بالقرار للفترة المتبقية من الموسم الحالي مواكبة لتوجهات الدولة الحالية بتعزيز استمرارية واستدامة سلاسل امداد الغذاء في أسواق الدولة.

وشددت الوزارة  على ضرورة التزام الصيادين والعاملين على قواربهم بالإجراءات الوقائية والاحترازية المتبعة في الدولة للحد من انتشار الفيروسات،  والالتزام بالإجراءات الوقائية المتبعة في الأسواق والتباعد خلال عملية التسوق وعدم التكدس خلال عمليات البيع والمزايدات على الأسماك ."

وسيتاح وفقا لقرار إيقاف العمل بالقرار رقم  (501 ) لعام 2015، للصيادين بدء صيد أسماك الشعري والصافي العربي من الأحد المقبل وتسويق المصيد في السوق المحلي.
إلى ذلك يستهدف القرار الوزاري (501) بشأن تنظيم صيد أسماك الشعري والصافي العربي والذي تم إصداره في العام 2015، الحفاظ على هذه الأنواع الحيوية والهامة من الأسماك وضمان استدامتها وزيادة مخزونها في المياه المحلية عبر اتاحة المجال لها للتكاثر بشكل كبير خلال موسم تكاثرها. وكانت الوزارة قد تسجيل زيادة في كميات المصيد لأسماك الصافي والشعري بنسب 30%، و17% على التوالي كنتيجة لتطبيق القرار الوزاري رقم 501 لعام 2015 بشأن تنظيم صيدها سنوياً تزامنا مع موسم تكاثرها خلال الفترة من الأول من شهر مارس وحتى نهاية شهر أبريل من كل عام.

وصرح رئيس جمعية دبي لصيادي الأسماك عمير الرميثي للبيان أن قرار وزارة التغير المناخي والبيئة برفع  الحظر عن صيد الصافي والشعري يهدف إلى تجنب رفع أسعار الأسماك واستجابة لمطالب الصيادين والسوق المحلي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات