الخييلي يثمن التعاون الإيجابي من دور العبادة لغير المسلمين

تقدمت دائرة تنمية المجتمع في أبوظبي، بالشكر لجميع دور العبادة لغير المسلمين على تعاونهم وتفاعلهم الإيجابي مع التعليمات والإرشادات الوقائية للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد، في إطار التكامل والتكاتف المجتمعي والحرص الوطني من جميع أفراد المجتمع.

وبعث معالي الدكتور مغير خميس الخييلي، رئيس دائرة تنمية المجتمع، رسالة لجميع دور العبادة لغير المسلمين في إمارة أبوظبي، أكد فيها نحن نتابع تفاعلكم الإيجابي مع جهود الحكومة والمجتمع وأشعر بعمق كم أصبحنا مجتمعاً واحداً، نعيش نعمة الله في هذه البلد الطيبة، ونشكر عند الرخاء، ونذكره عند المصاعب، ويأخذ بعضنا بأيدي بعض في المحنة فشكراً لكم على هذه المبادرة الطيبة التي أثبتم من خلالها بأنكم جزء من أبوظبي.

وأضاف معاليه، أنني على يقين بأن لكم دور كبير في توجيه الرعية إلى وتعزيز مفهوم المسؤولية المجتمعية لديهم، وأشعر بالسعادة لرؤية هذه الروح التضامنية بين دور العبادة، وقد لفتتني متابعاتكم لأحوال الرعية، وما توجهونه من رسائل وصلاة ودعاء، وأشعر بتقدير كبير لهذه الجهود، في تعزيز قدرة الناس على مواجهة المحنة، واكتشاف الجانب الإيجابي والحيوي منها، وهو ما تهدف إليه قيم الإيمان في الأديان كلها.

وأكد رئيس دائرة تنمية المجتمع في خطابه لدور العبادة، إن المحن موعد المواقف النبيلة، وما من محنة إلا تليها منحة، وقد منحنا الله تعالى الإيمان لنعتصم به في أيام الشدائد، لذا أرجو أن يستمر التواصل بيننا في هذه الأيام الصعبة، وإن دائرة تنمية المجتمع تضع كافة إمكاناتها في خدمتكم، وتتشارك معكم المسؤولية والأداء لتمكين كل الطاقات القادرة من الإسهام في هذه المواجهة.

من جانبه قال  سلطان المطوع الظاهري، المدير التنفيذي لقطاع المشاركة المجتمعية في دائرة تنمية المجتمع، لقد أصدرت الدائرة دليل إجراءات التعامل مع فايروس كورونا لدور العبادة القائمة يشمل كافة التدابير الواجب تطبيقها واتباعها بما يضمن سلامة جميع مجتمع أبوظبي، كما حرصنا على بث رسائل توعوية يتم إرسالها بشكل يومي تهدف إلى استغلال الوقت بالشكل الأمثل لكافة دور العبادة وتتضمن مواضيع في الجانب الصحي والمجتمعي، وإلى جانب المساهمة المجتمعية، ومتوفرة بمجموعة من اللغات يتم تقديمها من قبل خبراء مختصين في مجال الأسرة والمجتمع، مع مواصلة الجهود برفع تقارير دورية لفريق الطوارئ والأزمات عن طريق ممثل من قبل دائرة تنمية المجتمع موافاتهم بكافة المستجدات بشكل دوري.

وأوضح الظاهري، بأننا نقوم بالتواصل مع كافة دور العبادة في الإمارة بشكل دائم لتقديم النصائح الإرشادية والتوعوية، ونسعى لتوفير كافة المستلزمات والدعم المطلوب بالتعاون مع شركائنا من الجهات الحكومية من أجل توحيد الجهود وتقديم كافة الدعم اللازم للحفاظ على سلامة العاملين في دور العبادة ورعاياهم في الإمارة، إضافةً إلى الدور الكبير الذي تقدمه الإمارة لمساعدة الرعية على إجراء الفحص الفوري لأي اشتباه، وتقديم خدمة الفحص المجاني دون أي تبعات.

وأكد الظاهري، التزام الدائرة مع جميع دور العبادة في أبوظبي بتطبيق جميع الإرشادات، وتنفيذ التدابير الاحترازية للوقاية والتعامل الأمثل مع الوضع الراهن لرفع نسبة الوعي لكافة دور العبادة والعاملين فيها، ويأتي ذلك تأكيداً للدور الذي تلعبه الدائرة في الدور التنظيمي لدور العبادة عبر تطبيق الخطط البديلة للعمل عن بعد من خلال تفعيل المنصات الإلكترونية التابعة لدور العبادة بالتعاون مع الدائرة لأداء الصلوات وتقديم المحاضرات والأنشطة التوعوية عن بعد، مع الحرص على التواصل المستمر لتنظيم هذا القطاع الحيوي الذي يعد جزئا من المجتمع المحلي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات