عبد الله الفلاسي: الظروف الاستثنائية عكست جاهزية وكفاءة المؤسسات للعمل عن بعد

كشف عبدالله الفلاسي مدير عام دائرة الموارد البشرية في حكومة دبي عن  وجود دراسة معدة مسبقاً لتطبيق العمل عن في بعض الوظائف بشكل مستمر، وكانت نتائج الدارسة سيتم تطبيقها فعلياً في عدد من الدوائر وفي أقرب وقت ممكن، مشيراً إلى أن الظروف الاستثنائية وإجراءات السلامة المتبعة للوقاية من فيروس كرونا المستجد فرضت تطبيق العمل عن بعد لسلامة الموظفين وحماية المجتمع، ولكنها في الوقت نفسه عكست مدى جاهزية مؤسسات والدوائر في الإمارة لتطبيق العمل عن بعد في مختلف الوظائف.

وأوضح خلال استضافته عبر شاشة تلفزيون دبي أن دوائر حكومة دبي تمكنت في وقت قياسي من تطبيق العمل عن بعد في وظائف مختلفة وبصورة إلزامية وعلى جميع الموظفين وفق آلية محددة تضمن سلامة الموظفين في المقام الأول وتساهم في أداء المهام الوظيفية دون قصور.

وأشار الفلاسي إلى أن التوجيهات كانت واضحة منذ البداية بأن يكون أداء الموظف لعمله عن بعد في منزله لتقليل حركة خروجه وإنجاح توجيهات الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث، وأن يكون الموظف على اتصال دائم مع دائرته والقيام بمهامه الوظيفية على أكمل وجه.

إضافة إلى أن يكون الموظف على استعداد ويتواجد في عمله متى ما تم استدعاؤه، إلى جانب الالتزام بتدوين التقارير عن الإنتاجية والأعمال المنجزة بصورة مستمرة بحسب سياسية الدائرة أو المؤسسة، مع ضرورة المحافظة على الالتزام بضوابط الذوق العام في حضور الإجتماعات التي تعقد عن بعد.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات