"دبي للمرأة" تطلق حملة توعوية بدور المرأة محلياً وعالمياً في مواجهة خطر كورونا

أطلقت مؤسسة دبي للمرأة حملة توعوية على وسائل التواصل الاجتماعي باللغتين العربية والإنجليزية بعنوان #المرأة_وصحة_العالم #WomenHealTheWorld، لتسليط الضوء على الجهود التي تقوم بها المرأة في دولة الإمارات والعالم ووقوفها إلى جانب الرجل في مختلف المجالات والقطاعات لمكافحة والحد من انتشار فيروس كورونا المستجد (كوفيد -19)، الذي يشكل خطراً صحياً عالمياً يتكاتف الجميع لمواجهته في الوقت الراهن.

وثمنت حرم سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، سمو الشيخة منال بنت محمد بن راشد آل مكتوم، رئيسة مجلس الإمارات للتوازن بين الجنسين، رئيسة مؤسسة دبي للمرأة حالة التلاحم والتكاتف التي يعيشها المجتمع الإماراتي بكافة أفراده وفئاته ومؤسساته ووقوفهم إلى جانب القيادة الرشيدة في هذا الظرف الصحي العالمي والعمل على تطويقه والحد من انتشاره عبر جهود ميدانية تشارك فيها المرأة والرجل في مختلف القطاعات والمجالات والالتزام بالإجراءات والتدابير الاحترازية والوقائية التي اتخذتها حكومة الدولة والجهات المختصة.

وقالت سموها إن المرأة لطالما قامت بدور حيوي في كافة القطاعات والمجالات على المستويين والمحلي والعالمي في الظروف العادية من أجل نهضة وتقدم مجتمعاتها، واليوم يتجسد هذا العطاء بجهودها الكبيرة خلال الظرف الصحي الذي تواجهه البشرية حالياً من أجل حماية مجتمعها ووطنها إلى جانب دورها الأسري ومسؤوليتها تجاه أبنائها وعائلتها.

وثمنت سموها تقدير القيادة الرشيدة في الدولة للدور الحيوي الذي يقوم به العاملون في الصفوف الأمامية لمواجهة خطر كورونا المستجد، وهو التقدير الذي جسدته دعوة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، رعاه الله، لكافة أفراد المجتمع ومؤسسات الدولة بتوجيه الشكر لهؤلاء العاملين بالصفوف الأمامية، من خلال وسم ( #شكراً_خط_دفاعنا_الأول)، لافتةً سموها إلى الحضور البارز للمرأة بهذه الصفوف التي يتكاتف فيها الجميع من أجل صحة وسلامة المجتمع والوطن والبشرية جميعاً.

وقالت سمو الشيخة منال بنت محمد بن راشد آل مكتوم على حسابها بموقعي التواصل الاجتماعي تويتر وانستغرام: "وسط هذه الصورة المضيئة للتلاحم المجتمعي التي نعيشها حالياً، نحن فخورون بأروع قصص العطاء التي تقدمها المرأة من خلال جهودها الجبارة في خط الدفاع الأول إلى جانب الرجل". وأضافت سموها: "فخورون بجهود المرأة أينما كانت: طبيبة، ممرضة، شرطية، مسعفة، معلمة، ربة منزل متطوعة، إعلامية، موظفة تعمل من المنزل، وغيرها من كافة صور العطاء.. فشكراً لكِ ولكافة الجنود العاملين في خط الدفاع الأول لمواجهة هذا الخطر وحماية المجتمع والوطن".

وأكدت سموها أن عالمنا يواجه اليوم تحدياً غير مسبوق أظهر أهمية وحدتنا والتزامنا تجاه بعضنا البعض، وخلال هذا التوقيت تلعب المرأة دوراً حيوياً في الخط الأمامي إلى جانب الرجل عبر حضورها الملموس في العديد من القطاعات الحيوية كالقطاع الطبي والصحي وقطاع التعليم والسلك الشرطي والقطاع الإعلامي، مؤكدةً على دورها كربة منزل ترعى أسرتها وأبنائها، بالإضافة للدور المهم الذي تلعبه كموظفة تزاول عملها من المنزل ضمن نظام العمل كإجراء في في هذا الظرف الصحي العالمي الصعب، معبرةً سموها عن شكرها وتقديرها لهذا الدور.

وتتواصل حملة #المرأة_وصحة_العالم #WomenHealTheWorld)) على حساب مؤسسة دبي للمرأة بموقع التواصل الاجتماعي (انستغرام)، بتسليط الضوء على دور المرأة في دولة الإمارات والعالم بهذه المجالات الحيوية من خلال مقاطع فيديو وإحصائيات وصور معبرة ورسوم توضيحية.

وضمن التوجه العام للدولة والإجراءات الاحترازية للحفاظ على صحة وسلامة موظفيها والمجتمع بصفة عامة، طبقت مؤسسة دبي للمرأة نظام العمل عن بعد بنسبة 100%، حيث يتم عقد الاجتماعات الافتراضية بشكل يومي عبر وسائل التقنية الحديثة والتواصل بيت الموظفين وفرق العمل من خلال وسائل التواصل الاجتماعي والبريد الإلكتروني لضمان سير العمل ومتابعة المبادرات والمشاريع بكفاءة وفاعلية

طباعة Email
تعليقات

تعليقات