"التعليم والمعرفة" توفر 15.5 ألف جهاز إلكتروني للمدارس ذات الرسوم المنخفضة

أبلغت مدارس خاصة أولياء الأمور والطلاب اعتذار دائرة التعليم والمعرفة عن عدم استطاعتها ضمهم إلى مبادرة توفير المتطلبات الخاصة بتطبيق التعليم عن بُعد (أجهزة كمبيوتر أو أجهزة لوحية)، حيث أبلغتهم الدائرة بأنها بذلت قصارى جهدها لإيجاد أكبر عدد ممكن من الأجهزة اللوحية وبطاقات SIM في الأسواق العالمية في مثل هذا الوقت القصير، ولم تتمكن من الحصول إلا على 15 ألف و510 جهازاً، مشيرة على أن هذا الرقم ليس كافياً لتلبية جميع طلبات المدارس،

لذلك تم اتخاذ قرار بمنح الأجهزة للمدارس ذات الرسوم المنخفضة والمنخفضة للغاية وتسليمها لهم بنظام الإعارة، حيث تحتاج هذه المدارس دعم الدائرة بصورة أكبر عن غيرها من المدارس.

وأكدت دائرة التعليم والمعرفة أنها تمكنت من توفير الأجهزة اللوحية الجديدة بمواصفات متقدمة وشرائح بيانات الانترنت لعدد من المدارس الخاصة في أبوظبي لتسليمها إلى الطلبة المحتاجين، وذلك بعد أن تم حصر الأعداد المطلوبة والإمكانات المتاحة.

وطلبت الدائرة من المدارس إبلاغ أولياء الأمور المعنيين باستلام الأجهزة وشرائح الانترنت، وإرسال عناوين منازلهم واسم الطالب ورقم الهاتف المراد توصيل الأجهزة إليهم، مشيرة إلى أن سائقاً خاصاً سيحضر أمام المنزل لتسليم أسرة الطالب شريحة البيانات المجانية أو الجهاز اللوحي(أي باد).

وحددت الدائرة في شروط إعارة الأجهزة الالكترونية بأن يتم دفع 100درهم كوديعة يتم استرجاعها عقب أسبوع من إعادة الجهاز او شريحة البيانات للمدرسة ودفع 30 درهماً رسوم توصيل الجهاز أو الشريحة مع سائق خاص لمنزل الطالب وذلك لتجنب التكدس وتنفيذ توصيات لجنة الصحة والسلامة بتقليل الاختلاط.

وأوصت الدائرة أولياء الأمور بمراعاة التوصيات الصحية عند مقابلة المندوب والتوقيع على وثيقة الاستعارة وشروطها التي تنص على تسليم جهاز جديد لم يسبق استخدامه ويتم تسجيله برقم الطالب في نظام معلومات الطالب الإلكتروني eSIS طوال مدة الاستعارة، والتعهد بإعادة الجهاز بحالة جيدة خال من التلف المقصود أو غير المقصود متى يطلب ذلك، والتعهد بصيانة الجهاز والحفاظ على جودته وعدم تغيير اللون أو وضع الملصقات ودفع أي تعويض مادي يترتب على سوء الاستخدام الواضح، وأن يستخدم الجهاز للأغراض التعليمية.

مشيرة إلى أنه في حال حدوث أي خلاف لبنود الإعارة يتم حله وديا وفي حالة تعذر ذلك فان محاكم أبوظبي تختص بنظر النزاع المتعلق بشأنه.

ووفقا لإحصاءات دائرة التعليم والمعرفة، يبلغ عدد المدارس الخاصة ذات الرسوم المنخفضة والمنخفضة جدا 120 مدرسة تضم نحو 129 ألف طالب وطالبة، بواقع 61 مدرسة ذات رسوم منخفضة تضم 65 ألف طالب و59 مدرسة ذات رسوم منخفضة جدا تضم نحو 64 ألف طالب، مشيرة إلى أنها احتسبت عدد المدارس بناء على نوع المنهاج الدراسي في المدارس التي تقدم أكثر من منهج دراسي.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات