البرنامج ينفذ على مدى ثلاثة أيام من 8 مساءً إلى 6 صباحاً

«الداخلية»: «التعقيم الوطني» يعزز إجراءات السلامة وعقوبات للمخالفين

صورة

أوضحت وزارة الداخلية أن تنفيذ برنامج التعقيم الوطني المزمع تطبيقه خلال عطلة نهاية الأسبوع ابتداءً من مساء أمس سيتم يومياً في الفترة من الساعة الثامنة مساءً ولغاية السادسة صباح اليوم التالي، على أن تستمر حركة النقل والجمهور بشكل طبيعي في النهار، ويتم تقييد الحركة يومياً في الفترة المسائية من الساعة 8 مساء حتى الساعة 6 صباح اليوم التالي.

وأكدت وزارة الداخلية، أن هذا يأتي في إطار المحافظة على صحة المواطنين والمقيمين باعتبارها أولوية قصوى، وأن جميع الإجراءات الوقائية التي يتم اتخاذها خلال هذه الفترة مهمة.

وأوضحت الوزارة أنه سيتم تقييد الحركة المرورية وحركة الجمهور وإيقاف وسائل النقل العامة وخدمة المترو أثناء التوقيتات المحددة أعلاه لتطبيق برنامج التعقيم الوطني فقط من الساعة الثامنة مساءً وحتى السادسة صباح اليوم التالي.

علماً أن كافة منافذ بيع المواد الغذائية مثل الجمعيات التعاونية والبقالات والسوبرماركت، بالإضافة إلى الصيدليات، ستستمر في تقديم خدماتها للجمهور على مدار الساعة، حيث سيسمح للجمهور الوصول إليها حتى خلال فترات تقييد الحركة عند الضرورة.

وسلطت الإحاطة الإعلامية الدورية لحكومة الإمارات الضوء على برنامج التعقيم الوطني للمرافق العامة والخاصة والشوارع ووسائل النقل العام والمترو، الذي بدأ أمس على مدار ثلاثة أيام من الثامنة وحتى السادسة صباحاً، ويتضمن تقييد التنقل للجمهور والحركة المرورية وإيقاف وسائل النقل العامة وخدمة المترو والترام، على أن يتم اتخاذ إجراءات رادعة تصل إلى السجن والغرامة للمخالفين.

واستثنى البرنامج من قرار التقييد العاملين في 17 قطاعاً حيوياً، والتي تشمل قطاع الطاقة وقطاع الاتصالات وقطاع الصحة وقطاع التعليم وقطاع الأمن وقطاع الشرطة والقطاع العسكري وقطاع البريد وقطاع الشحن وقطاع الأدوية وقطاع المياه والأغذية وقطاع الطيران المدني وقطاع المطارات وقطاع الجوازات والقطاع المالي المصرفي وقطاع الإعلام الحكومي وقطاع الخدمات.

والذي يتضمن محطات الوقود والمشاريع الإنشائية.وتفصيلاً، بينت الدكتورة فريدة الحوسني المتحدث الرسمي للقطاع الصحي في الدولة، خلال الإحاطة المتلفزة التي عقدت أمس بنادي المراسلين الأجانب في أبوظبي، أن برنامج التعقيم الوطني سيتم تحت إشراف وزارة الصحة ووقاية المجتمع ووزارة الداخلية بالتنسيق مع كافة المؤسسات الاتحادية والمحلية المعنية.

وأوضحت أن مدة البرنامج ستكون خلال عطلة نهاية الأسبوع ابتداءً من أمس في تمام الساعة 8 مساءً وحتى الساعة الـ 6 صباحاً على مدار ثلاثة أيام، حيث سيستمر حتى الـ 6 صباحاً من يوم الأحد المقبل، مشيرة إلى أن الهدف الرئيسي من هذا القرار هو المحافظة على صحة المواطنين والمقيمين، وفي إطار الإجراءات الاحترازية والوقائية لمواجهة فيروس كورونا المستجد.

وقالت الحوسني: «ندرك أن البرنامج سيتم تنفيذه خلال فترة نهاية الأسبوع وهي الفترة التي يتم تخصيصها عادة للمناسبات الاجتماعية وزيارة الأهل والأصدقاء، ولكن في مثل هذه الظروف الاستثنائية يجب علينا الحرص على تجنب هذه التجمعات والتواصل مع الأهل والأصدقاء هاتفياً».

مؤكدة ضرورة حرص الجميع على تنفيذ التباعد الاجتماعي خلال هذه الفترة، وأن يكون مبدأ أساسياً للحفاظ على سلامتكم وصحتكم، مشيرة إلى أن التباعد الاجتماعي يشمل تجنب التجمع في المزارع والمجالس والرحلات البرية خلال عطلة نهاية الأسبوع، مؤكدة ضرورة تنفيذ التباعد الاجتماعي للحفاظ على صحة وسلامة الجميع للحد من انتشار الفيروس.

وأكد العميد عبد العزيز عبدالله الأحمد من وزارة الداخلية، أهمية برنامج التعقيم الوطني، للحفاظ على سلامة وصحة المواطنين والمقيمين.

وقال: «المطلوب هو تظافر جهود جميع أفراد المجتمع من مواطنين ومقيمين وزائرين، فكما تعلمون سيتم خلال تنفيذ برنامج التعقيم تقييد الحركة المرورية وحركة الجمهور وإيقاف وسائل النقل العامة وخدمة المترو والترام، على أن يستثنى من القرار وسائل النقل الخاص مثل سيارات الأجرة وشركات النقل والتوصيل الخاصة».

مشدداً على الجميع بضرورة البقاء في منازلهم وعدم الخروج إلا لشراء الاحتياجات الغذائية والدوائية أو للضرورة الصحية.

وأكد أن منافذ بيع المواد الغذائية مثل الجمعيات التعاونية والبقالات والسوبرماركت بالإضافة إلى الصيدليات ستستمر في تقديم خدماتها للجمهور على مدار الساعة، ويستثنى من قرار تقييد التنقل العاملون في منشآت القطاعات الحيوية .

والتي تشمل الطاقة والاتصالات والصحة والتعليم والأمن والشرطة والقطاع العسكري والبريد والشحن والأدوية والمياه والأغذية والطيران المدني والمطارات والجوازات والقطاع المالي المصرفي والإعلام الحكومي والخدمات

طباعة Email
تعليقات

تعليقات