«صحة دبي» تطلق «خليك في البيت واحنا نوصلك دواك»

أطلقت هيئة الصحة بدبي مبادرة «خليك في البيت واحنا نوصلك دواك»، بهدف إلزام الناس بالبقاء في منازلهم، وعدم الاختلاط مع الآخرين، ويأتي ذلك في ظل الإجراءات الاحترازية، التي تتخذها الهيئة لمواجهة فيروس «كورونا» المستجد- «كوفيد 19».

وقال الدكتور علي السيد مدير إدارة الصيدلة في الهيئة لـ «البيان»: نظراً للأوضاع الراهنة التي تشهدها دول العالم، بما فيها دولة الإمارات، مع انتشار فيروس «كورونا»، ارتأت هيئة الصحة في دبي تطوير مبادرة «دوائي»، التي أطلقتها نهاية العام الماضي، إلى مبادرة «خليك في البيت واحنا نوصلك دواك»، للحفاظ على صحة المواطنين والمقيمين في الدولة.

وذكر أن إدارة الصيدلة قامت بتزويد أسطولها، ليصل حالياً إلى 6 مركبات، أي ثلاثة أضعاف، وهناك مركبة سابعة ستصل الشهر المقبل، لافتاً إلى أن هيئة الصحة تهدف من وراء إطلاق المبادرة إلى توصيل طلبيات الأدوية لجميع سكان دبي من مواطنين ومقيمين، ممن لديهم ملفات صحية لدى الهيئة، وسيتم قريباً جداً، توسيع نطاق المبادرة، لتشمل الإمارات المجاورة تدريجياً.

وأشار الدكتور علي السيد إلى أن حجم طلبيات الأدوية التي يتم توصيلها يومياً، يتراوح بين 100 و150 طلبية، ومن المتوقع أن يرتفع تدريجياً، معرباً عن أمله أن تصل لجميع سكان إمارة دبي قريباً جداً، لافتاً إلى أن الهيئة تعمل على تجنب الاختلاط بين الناس، لأن مصاب واحد قد ينقل المرض أولاً لجميع أفراد أسرته، ومن ثم كل فرد منهم يقوم بنقل المرض لعدد غير محدود من الأصدقاء، وهذا ما حصل مع الدول التي تعاني الآن من تفشي الفيروس، وبشكل انهارت معه أنظمتها الصحية، لأن الطاقة الاستيعابية للمستشفيات هناك، أصبحت غير قادرة على استيعاب الأعداد المتزايدة من المصابين.

وطمأن الدكتور علي السيد كافة المتعاملين مع مستشفيات ومراكز الرعاية الصحية الأولية التابعة للهيئة، بأن عملية توصيل الأدوية تتم عبر سيارات مجهزة، خاصة من ناحية التبريد والنظافة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات