صندوق أبوظبي للتقاعد ينجز جميع عملياته عن بعد

صندوق أبوظبي للتقاعد ينجز 2000 معاملة خلال يومين | من المصدر

أعلن صندوق أبوظبي للتقاعد، نجاحه في إنجاز 100% من عملياته عبر نظام العمل عن بُعد، والذي تم تطبيقه بداية الأسبوع الجاري، على جميع إدارات الصندوق جزئياً، لافتاً إلى أنه تم إنجاز ما يقارب 2000 معاملة خلال يومين.

وأكد الصندوق أن جميع موظفيه، أصبح بإمكانهم تقديم جميع الخدمات عن بُعد، دون الحاجة للحضور شخصياً لمقر العمل، إذ سيتم تطبيق النظام على 90% من موظفي الصندوق ابتداءً من الأسبوع المقبل، منوّهاً بأنه تم الانتهاء من كافة التجهيزات الإدارية والفنية والتقنية لصرف معاشات شهر مارس (التي سيتم صرفها يوم 26 مارس الجاري)، بقيمة 235 مليون درهم، لكافة المتقاعدين والمستحقين، عبر نظام العمل عن بُعد، وكذلك صرف مكافآت نهاية الخدمة، بنفس سرعة ودقة الدوام الاعتيادي.

ولفت الصندوق إلى أنه بدأ في تقديم جميع خدماته بمختلف القطاعات والإدارات وفق نظام الدوام عن بُعد، واعتماد نظام «المكتب الذكي» مع بداية الأسبوع الجاري، وذلك بعد نجاح تجربة تطبيقه جزئياً الأسبوع الماضي على إداراتي خدمة المتعاملين، وعلاقات المؤمّن عليهم.

وأشار الصندوق إلى أنه اتخذ العديد من الإجراءات الإدارية والفنية الاستباقية (قبل تعميم نظام العمل عن ُبعد) لضمان استمرارية الأعمال بنفس السرعة والدقة، منها: التأكد من الجاهزية الفنية والتقنية لجميع الإدارات، وتوفير كافة الإمكانات التقنية للموظفين، حيث تم توفير جميع الأجهزة اللازمة لهم وتزويدها بكافة التطبيقات التي تساعدهم على الوصول للأنظمة الإلكترونية الداخلية الخاصة بمهامهم الوظيفية.

وأكد خلف عبد الله رحمه الحمادي، مدير عام صندوق أبوظبي للتقاعد، أن تجربة العمل عن بُعد ليست جديدة على الصندوق، إذ تم تطبيق المرحلة الأولى منها قبل نهاية عام 2018، من خلال اعتماد نظام «المكتب الذكي»، الذي يتيح لموظفي الصندوق إمكانية إنجاز المهام الوظيفية دون الحاجة للدوام اليومي في مقر العمل، لافتاً إلى توافر كافة الإمكانات التقنية والفنية المطلوبة لاستمرار العمل عن بُعد بنفس الكفاءة والسرعة والدقة المطلوبة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات