25 % من موظفي «اقتصادية رأس الخيمة» يعملون عن بعد

خلال ورشة لموظفي «اقتصادية رأس الخيمة» | من المصدر

اتخذت اقتصادية رأس الخيمة إجراءاتها الاحترازية والوقائية التي من شأنها الحفاظ على سلامة الموظفين والمتعاملين ومراعاة شروط الأمن والسلامة، حيث وجهت الدائرة بإغلاق صالات الأفراح مؤقتاً وإيقاف الفعاليات الجماهيرية في الإمارة اعتباراً من 16 مارس الجاري حتى إشعار آخر، ويمارس ما لا يقل عن 25 % من الموظفين أعمالهم عن بعد في المجالات المختلفة من أعمال وأنشطة الدائرة وسيتم رفع النسبة تدريجياً لتصل إلى 50 % حسب تطورات المستجدات الصحية، ومن ضمن المشمولين بهذا التوجيه الموظفات الحوامل والأمهات الذين يتلقى أطفالهم التعليم عن بعد وأصحاب الأمراض المزمنة وممن يعاني من ضعف المناعة، والعاملين من ذوي الاحتياجات الخاصة.

أما على مستوى تحقيق البيئة المهنية الصحية، فقد اتخذت الدائرة ممثلة بفريق الطوارئ والإسعافات الأولية عددًا من الإجراءات الوقائية، فقد استضافت مؤخراً فريقاً من وزارة الصحة ووقاية المجتمع لتوعية الموظفين بكيفية الوقاية من فيروس كورونا المستجد، بالإضافة لإجراء فحوصات مختلفة للتأكد من سلامة المتعاملين والموظفين، وشمل ذلك تطبيق التدابير الاحترازية المختلفة الواجب تطبيقها من قبل جهة العمل في مقرها والمرافق التابعة لها وذلك بالتنسيق مع الجهات المعنية، بما في ذلك العمل على تعقيم المكاتب والأسطح وأدوات العمل من أجهزة ومعدات مختلفة وكذلك أماكن استقبال المتعاملين والمرافق الأخرى، كما قلصت الدائرة من السماح بدخول المرافقين مع المتعاملين الذين ليس لديهم أية صلة بطلبات المتعاملين.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات