طرق دبي تدشن نظام فحص السائقين "المسار الذكي" في إمارة دبي

دشنت هيئة الطرق والمواصلات في دبي نظام فحص السائقين "المسار الذكي" للحصول على رخصة قيادة في الإمارة، وذلك عقب نجاح المرحلة التجريبية في مراكز فحص السائقين التابعة للهيئة، والتي أثمرت بالعديد من النتائج الايجابية تمثلت أبرزها في إنجاز 38 ألف عملية فحص على النظام، وإضافة 10 ضوابط جديدة لتحسن جودة وحوكمة الفحص، الأمر الذي يواكب الاستراتيجية الوطنية للابتكار.

ويمثل نظام المسار الذكي قفزة نوعية، تهدف الهيئة من خلاله إلى المساهمة في تعزيز توجّهات الحكومة، ودعم جهودها في تحويل إمارة دبي إلى أذكى مدينة في العالم، وذلك باستخدام التقنيات الرقمية للثورة الصناعية الرابعة، لأول مرة عالمياً، والتي تتمثل في أجهزة استشعار ذكية، ونظم مواقع جغرافية تفاضلية وأجهزة استشعار أخرى، يتم استخدامها في المركبات ذاتية القيادة.

وقال عبدالله يوسف آل علي المدير التنفيذي لمؤسسة الترخيص في هيئة الطرق والمواصلات: "لقد أطلقت الهيئة نظام فحص السائقين (المسار الذكي) على مستوى جميع المعاهد، وذلك بعد أن حققت المرحلة التجريبية نجاحاً قياسياً في تقديم حلول ذكية ومتكاملة في جميع مركبات فحص الطريق، للحصول على رخصة القيادة في إمارة دبي، وبالتالي الاسهام في ترجمة استراتيجية الدولة للذكاء الاصطناعي، واستراتيجية الإمارات للثورة الصناعية الرابعة.

 واضاف آل علي: "ساهم نظام فحص السائقين (المسار الذكي) النظام في أتمتة 32% من قراءة معايير فحص الطريق، من خلال مجموعة من الحلول الذكية مثل: الذكاء الاصطناعي، ومنصة أنترنت الأشياء، وأنظمة مساعدة السائق المتقدمة، وتقنيات الاتصالات المعلوماتية، ونظم المواقع الجغرافية، وتقنية التعرف على الوجه، وتصوير بانورامي ثلاثي الأبعاد، وغيرها من التقنيات الذكية".
ونوه المدير التنفيذي لمؤسسة الترخيص في هيئة الطرق والمواصلات عبدالله يوسف آل علي، أن نظام فحص السائقين "المسار الذكي" خلال فترته التجريبية قد ساهم في تقليل زمن استخراج سجلات المادة التصويرية للفحص، وتقليل زمن الإبلاغ عن الحوادث وأعطال المركبات بواقع 75%، مما يظهر كفاءة وسرعة النظام في تقديم البيانات الفورية، بما يتماشى مع استراتيجية بيانات دبي.

الصورة :

وأستطرد آل علي، قائلاً: "لعب نظام فحص السائقين (المسار الذكي) دوراً فعالاً في إطلاق شهادة فحص الطريق الرقمية، لتشكل إضافة نوعية في تقليل المعاملات الورقية، ومن هذا المنطلق تؤكد الهيئة مساعيها نحو استحداث خدمات جديدة تواكب متطلبات مبادرة المدينة الذكية، وتسهم كذلك في مواكبة استراتيجية دبي للمعاملات اللاورقية".

وأشار آل علي إلى أن قد تم تأهيل جميع المشرفين والفاحصين والفاحصات على مشروع المسار الذكي والبالغ عددهم 150 لتغطية كافة معاهد تعليم القيادة المركبات، إلى جانب تجهيز 250 مركبة خفيفة وثقيلة وحافلة خفيفة وثقيلة بتقنيات نظام المسار الذكي، الذي يتوافق مع تقنيات الجيل الخامس للإنترنت، مواءمة بذلك استراتيجية إنترنت الأشياء والثورة الرقمية.

الجدير بالذكر أن وجود التقنيات فائقة التطوّر في نظام فحص السائقين "المسار الذكي" مثل التعرف إلى الوجه ليس للمتعاملين فقط، وإنما للفاحصين كذلك، الأمر الذي سيسهم في تعزيز الحوكمة، والتأكّد بنسبة 100% من هوية الفاحص والمتعامل للارتقاء بمستوى الشفافية في تقديم نتائج الفحص، وتمكين إدارة ترخيص السائقين من متابعة التحسين المستمر لجودة الفحص.
 ويتميّز نظام فحص السائقين "المسار الذكي" بقدرته على استخدام البيانات الخاصة به مع أنظمة أخرى، مثل نظام فحص الساحة الذكي، ونظام التدريب المركزي، وخلق نوع من التعامل مع هذه الأنظمة، وإرسال البيانات إلى (محرك) يعتمد على تقنية الذكاء الاصطناعي، للمساهمة في تحليل سلوكيات المتعاملين أثناء الفحص.

 

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات