"صحة دبي": تعاون أفراد المجتمع في تطبيق الإرشادات كفيل بمحاصرة كورونا

أكدت هيئة الصحة بدبي على أهمية التزام وتقيد كافة فئات المجتمع بالنصائح والإرشادات التي تصدرها الجهات الصحية في الدولة لتفادي الإصابة بفيروس كورونا المستجد لافتةً إلى أن المريض الواحد يمكن أن ينقل المرض إلى شخصين أو ثلاثة أشخاص بمعنى أن كل حالة مؤكدة تنقل العدوى إلى ثلاثة أشخاص أصحاء والثلاثة إلى 9 والتسعة إلى 27 وهكذا، مشددةً على ضرورة اتّباع السلوك الصحي السليم، وغسل الأيدي باستمرار، وتنفيذ التعليمات الصادرة من الجهات المعنية كفيل بمواجهة فيروس كورونا المستجد "كوفيد- 19".

وقال الدكتور وليد الفيصل استشاري الصحة العامة بهيئة الصحة بدبي إن الإجراءات التي اتخذتها الصين لمحاصرة الوباء منذ اللحظة الأولى كانت ناجعة وتمثلت في التباعد الاجتماعي فيما تهاونت دول أخرى بمثل هذا الإجراء وهو ما أدى إلى انحسار المرض في الصين وتفاقمه في غيرها، وهو ما يعني أن تفهّم الناس وتعاونهم في تطبيق الإجراءات التي اتخذتها الإمارات منذ اللحظة الأولى لانتشار المرض في الصين كانت ناجعة وفعالة جداً، ويبقى علينا تحمل مسؤولياتنا وتطبيق كل الإجراءات التي تتخذها الدولة لمحاصرة المرض.

واضاف أن أكثر الفئات العمرية عرضة للإصابة بالمرض هم: كبار السن، والمرضى الذين يعانون من حالات طبية مزمنة مثل أمراض القلب وداء السكري وأمراض الرئة.

ودعا الفيصل هذه الفئة إلى البقاء في المنازل قدر المستطاع، وعدم الاقتراب من المرضى الذين يبدون أعراضاً تشبه أعراض الأنفلونزا، مع أهمية الالتزام بتنظيف اليدين بصورة منتظمة بالماء والصابون لمدّة 20 ثانية على الأقل وخاصة بعد تنظيف الأنف والسعال والعطس أو بعد زيارة الأماكن العامة، وفي حال عدم توافر الماء والصابون، استخدام منظف اليدين الذي يحتوي على كحول بنسبة 60%.

ونصح الفيصل هذه الفئة من المجتمع بضرورة اتخاذ الاحتياطات اللازمة لتجنب الاقتراب من المرضى لتفادي نقل العدوى، والتواصل مع مقدمي الرعاية الصحية للحصول على كمية إضافية من الأدوية لاستخدامها في حال البقاء في المنزل، والتأكد من الحصول على الأدوية التي يتم صرفها دون وصفة طبية، والمواد الطبية لمعالجة الحمى والأعراض الأخرى.

وأكد استشاري الصحة العامة بهيئة الصحة بدبي على أهمية تجنب لمس الأسطح في الأماكن العامة والتي يلمسها الآخرون مثل أزرار المصاعد، ومقابض الأبواب، وعربات التسوق، وغيرها، مع ضرورة استخدم منديلاً ورقياً لتغطية اليدين في حال الاضطرار الى لمس شيء ما، وغسل اليدين بعد لمس الأسطح في الأماكن العامة، وتجنب لمس الوجه والأنف والعينين، إضافة إلى تنظيف وتطهير المنزل من أجل التخلص من العوامل المُمرِضة، وتجنب الأماكن المزدحمة قدر الإمكان، وخاصة في الأماكن قليلة التهوية، وتجنب السفر غير الضروري.

وطالب الفيصل الأشخاص القادمين من السفر في حال ظهور أعراض الإصابة بعدوى تنفسية قبل أو أثناء أو بعد السفر بضرورة التوجه الفوري إلى أقرب مركز للرعاية الصحية مع ضرورة إخبار الطبيب عن السفر الأخير والأعراض التي ظهرت، مع أهمية البقاء في المنزل وتجنب الاتصال مع الآخرين، وتغطية الفم والأنف بمنديل عند السعال أو العطس ورميه بعد الاستخدام، وغسل اليدين بالماء والصابون بشكل مستمر لمدة لا تقل عن 20 ثانية، واستخدام مطهر الأيدي إذا لم يتوفر الماء والصابون.

وأكد على أهمية استقاء المعلومة الصحيحة من الجهات الصحية الرسمية في الدولة وعدم تداول الشائعات أو أية معلومات لم تصدر عن الجهات المعنية الرسمية.

 

كلمات دالة:
  • صحة دبي،
  • كورونا،
  • كوفيد19،
  • الوقاية،
  • النصائح،
  • الإرشادات
طباعة Email
تعليقات

تعليقات