المري: نثمن متابعة القيادة لأدق تفاصيل عمل فرق العمل الميدانية

ثمن معالي اللواء عبدالله خليفة المري، القائد العام لشرطة دبي رئيس فريق الأزمات والكوارث في دبي حرص ومتابعة سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، وسمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي النائب الأول لرئيس المجلس التنفيذي، وسمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم، رئيس اللجة العليا لإدارة الأزمات والكوارث، لأدق تفاصيل فرق العمل الميدانية، التي تعمل على مدار الساعة لتحصين المجتمع وضمان أعلى مستويات الوقاية لجميع أفراده، وتأمين سلامة المواطنين والمقيمين والزوار لإمارة دبي.

وقال : إن إشادة وتقدير سمو ولي عهد دبي بجهود فرق العمل بين مختلف الجهات الحكومية، وكذلك الطواقم الطبية والإدارية في جميع المستشفيات الحكومية والخاصة، وسام على صدر جميع العاملين في فرق العمل وأنهم محل ثقة وتقدير الحكومة الرشيدة، مستشهداً بقول سموه: «شكراً لجميع الجهات الاتحادية والمحلية، فجهودكم وتضحياتكم لضمان سلامتنا محط تقدرينا ودعمنا الكامل، فأنتم خط دفاعنا الأول، الذي نعتمد عليه، وعلينا جميعاً الالتزام والاستجابة المباشرة للإجراءات المتخذة والتعليمات والإرشادات الصادرة من الجهات المعنية في الدولة، والتي يكفل اتباعها سلامة الوطن وحماية أنفسنا وعائلاتنا في هذه المرحلة الحساسة».

وأضاف أن فريق الأزمات والكوارث يعمل على مدار الساعة جنباً إلى جنب مع الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث وكل الجهات المعنية في إمارة دبي، وفي مقدمتها: مطارات دبي، والمكتب الإعلامي لحكومة دبي، ودائرة السياحة والتسويق التجاري، ومؤسسة دبي للإعلام وهيئة المعرفة والتنمية البشرية وهيئة الصحة في دبي، والقيادة العامة لشرطة دبي، وجهاز أمن الدولة في دبي، والإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب بدبي، ومؤسسة دبي لخدمات الإسعاف، وبلدية دبي، وجمارك دبي، وموانئ دبي العالمية، وهيئة الطرق والمواصلات، إلى جانب ممثلي عدد من المستشفيات الخاصة في الإمارة، وكذلك على مستوى دولة الإمارات بصورة عامة، بما في ذلك التنسيق مع جميع القطاعات من أجل مراقبة تطورات الموقف العالمي، ولضمان الاستجابة الفورية لأية مستجدات وفق أفضل الممارسات وتوصيات منظمة الصحة العالمية، بما يكفل أعلى مستويات الصحة والسلامة لمواطني دولة الإمارات والمقيمين فيها وزوارها، والمساهمة في دعم الجهود العالمية لمحاصرة الفيروس، والحد من انتشاره في مختلف الدول والقضاء عليه.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات