إغلاق أبواب المعارض الفنية في «السركال أفنيو»

أدخل فيروس كورونا المستجد «كوفيد 19» كافة الأنشطة والفعاليات الفنية والثقافية في حالة ركود، بعد الإعلان عن تأجيل وإلغاء عدد كبير منها، في محاولة للحد من انتشار الفيروس، وعلى هذا الدرب، سار «السركال أفنيو»، الذي يعد واحداً من أبرز المناطق الإبداعية الحاضنة للفعاليات الثقافية في دبي، وذلك من خلال إعلان إدارته عن اتخاذها مجموعة من التدابير التي تصب في إطار الإجراءات الاحترازية الخاصة بالسلامة والصحة العامة، ومن ضمنها إغلاق مجموعة من الغاليريهات وسينما عقيل، وتفعيل العمل عن بعد، وإتاحة المعارض الفنية أمام الجمهور إلكترونياً.

التوجه نحو هذه الإجراءات بدا واضحاً في تعليق عبد المنعم السركال، مؤسس «السركال أفنيو»، والذي نشره على حسابه في «انستغرام»، حيث قال: «نظراً للتحدي العالمي الذي يواجه عائلاتنا وزملاءنا ومؤسساتنا، بسبب فيروس كورونا، فإن هذه اللحظة تعد اختباراً لصمودنا وروحنا الإبداعية».

وأضاف: «نحن كمجتمع إبداعي، ندرك مسؤوليتنا عن حماية جمهورنا وأفراد المجتمع، ولذلك قمنا باتخاذ إجراءات وقائية جماعية، من بينها العمل عن بعد، والإغلاق المؤقت، والزيارات المحددة عن طريق المواعيد»، مؤكداً أن الجميع يعملون معاً من أجل تقديم تجربة «السركال أفنيو» عبر الإنترنت.

وباء عالمي

من جانبها، أكدت فيلما جوكرتي، مديرة السركال أفنيو في تصريح لها، أن كافة هذه الإجراءات تأتي في إطار مواجهة فيروس كورونا.

وقالت: «على مدار الأسابيع الماضية، واجهنا جميعاً تحدياً غير مسبوق، تمثل في انتشار فيروس كورونا الذي تحول إلى وباء عالمي، والذي أثر علينا جميعاً بطرق مختلفة، وأعتقد أن كل واحد منا يلعب دوراً مهماً في الحد من انتشار الفيروس».

وتابعت: «لطالما كانت دبي موطناً لقصص مذهلة، ومدينة تمتاز بمرونة الروح الإبداعية، ولكن في هذا الوقت، فنحن نحتاج إلى دعم وتشجيع بعضنا البعض، لنتمكن من التسلح بالقوة الجماعية، والتغلب معاً على هذه الأوقات الصعبة».

إدارة «السركال أفنيو» بادرت مع بداية مارس الجاري، إلى الإعلان عن إلغاء «ليالي الغاليريهات»، بهدف الحد من التجمعات البشرية.

وأضافت فيلما جوكرتي: «بناءً على التطورات التي تشهدها دول العالم في إطار مواجهة هذا الفيروس وآثاره، فقد عمدنا إلى اتخاذ إجراءات احترازية إضافية، من بينها القيام بعملية تعقيم شاملة لكافة مناطق الجلوس العامة، ونقاط اللمس، في السركال أفنيو، بالإضافة إلى عمليات التعقيم والتنظيف الداخلية التي تقوم بها الغاليريهات».

تأجيل البرامج

ونوهت فيلما جوكرتي إلى أن «السركال أفنيو» ستبدأ بتفعيل «العمل عن بعد» حتى نهاية الشهر الجاري.

وقالت: «في هذا الإطار، قمنا بإلغاء أو تأجيل كافة البرامج التي سبق للسركال أفنيو الإعلان عنها، كما تم تعليق دورة»إقامة السركال للكتاب والفنانين لربيع 2020«، حتى إشعار آخر، إلى جانب تفعيل إمكانية الوصول إلى الغاليريهات والمعارض الفنية عبر الإنترنت، وأكدت أن إدارة المنطقة تعمل جنباً إلى جنب مع بقية الغاليريهات والمراسم الفنية، من أجل تقديم هذه التجربة رقمياً.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات