23 حالة شفاء لمصابين بفيروس كورونا المستجد في الإمارات

أعلنت وزارة الصحة ووقاية المجتمع شفاء 3 حالات جديدة لمصابين بفيروس كورونا المستجد «كوفيد 19» وتعافيها التام بعد تلقيها الرعاية الصحية اللازمة منذ دخولها المستشفى.

وأوضحت الوزارة في بيان لها أن الحالات التي تماثلت للشفاء تعود لشخصين من دولة الإمارات وشخص من الهند، وبذلك تكون عدد الحالات التي تماثلت للشفاء في الدولة 23 حالة.

وأكدت الوزارة أن تعامل دولة الإمارات مع هذه الحالات حتى شفائها يعكس كفاءة النظام الصحي في الدولة، وذلك بفضل الدعم الذي توليه قيادة الدولة الرشيدة لهذا القطاع، والحرص على توفير أرقى مستويات الرعاية الصحية سواء للمواطنين أو المقيمين أو زوار الدولة، مشيرة إلى أن التعامل مع الحالات المصابة بفيروس كورونا المستجد يتم وفق أعلى المعايير الصحية المعمول بها، حيث يتم وضع المصابين تحت الملاحظة والرعاية الطبية، التي تتوافق ومعايير منظمة الصحة العالمية، ومتابعة حالتهم عن كثب حتى تعافيهم التام من المرض.

إلى ذلك، أعلنت وزارة الصحة ووقاية المجتمع تشخيص حالة جديدة مصابة بفيروس كورونا المستجد «كوفيد – 19»، وهي حالة لأحد العاملين من الجنسية الهندية، وقد تم رصد الحالة بعد رجوعه من إجازته السنوية من خارج دولة الإمارات العربية المتحدة.

وأكدت الوزارة أنه تم اتخاذ كافة الإجراءات اللازمة، بما فيها التقصي وفحص المخالطين ومتابعتهم في إطار إجراءاتها الاحترازية، بالتعاون مع الجهات الصحية في الدولة، وتعزيز آلية الترصد للأمراض من أي جائحات صحية بكفاءة واستدامة الترصد الوبائي والاستجابة المناسبة للطوارئ الصحية، وفق معايير منظمة الصحة العالمية، حيث كانت جميع نتائج المخالطين سليمة وأكدت سلامتهم.

ونصحت وزارة الصحة ووقاية المجتمع الجمهور باتباع الإجراءات والتدابير الصحية الوقائية، والاطلاع على النشرات التوعوية المتوفرة على موقعها الإلكتروني والمواقع الرسمية للجهات الصحية بالدولة. وتوصي الوزارة والهيئات الصحية المحلية أفراد المجتمع باتباع السلوك الصحي الذي يساعد في حماية الأفراد من العدوى بالأمراض المعدية كالاهتمام بنظافة الأيدي وغسلها جيداً بالماء والصابون، وتغطية الأنف والفم عند السعال أو العطس لمنع انتشار الجراثيم والفيروسات، وتقصي المعلومات من المصادر الرسمية، وتجنّب نشر الشائعات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات