«طبيب لكل مواطن» في دبي توفر استشارات مجانية حول «كورونا»

أعلنت عيادة طبيب لكل مواطن التي أطلقتها هيئة الصحة في دبي نهاية العام الماضي عن البدء بتقديم خدمة الاستشارات الطبية والتوعية بمرض كورونا، للمواطنين والمقيمين، لتخفيف الضغط الحاصل على مراكز الرعاية الصحية الأولية، وتجنيبهم عملية الاختلاط مع الآخرين، وذلك ضمن الإجراءات الاحترازية والوقائية التي اتخذها قطاع الرعاية الصحية.

وقالت الدكتورة منال تريم المدير التنفيذي لقطاع الرعاية الصحية الأولية في هيئة الصحة بدبي لـ«البيان»: إن الاستشارات الطبية كانت ومنذ إطلاق المركز تقتصر على المواطنين، ولكن مع الحاجة إلى التوعية والتثقيف الصحي حول مرض كورونا المستجد ونتيجة لاستفسارات البعض حول الخلط بين أعراض المرض مع الإنفلونزا، ارتأينا تقديم الاستشارات الطبية للمواطنين والمقيمين، وذلك عن طريق الاتصال بالرقم المجاني 800342، لأخذ موعد مع أطباء عيادة «طبيب لكل مواطن»، لتخفيف الضغط الواقع على الأطباء العاملين في المركز، وكذلك مراكز الرعاية الصحية الأولية.

كفاءة عالية

وأوضحت الدكتورة منال أن أطباء المركز على كفاءة عالية للرد على استفسارات كافة المتصلين المتعلقة بمرض كورونا، لتعزيز الوعي الصحي، وما يجب القيام به كغسل الأيدي واستخدام المعقمات بعد ملامسة الأسطح والأجسام الغريبة مع ضرورة الابتعاد عن التقبيل والمخاشمة والاحتضان، مشيرة إلى أن الخدمة متوافرة على مدار الساعة وطيلة أيام الأسبوع، مشيرة إلى أن الحالات التي تتطلب إجراء الفحوص يتم تحويلها إلى أقرب مركز صحي.

وأوضحت أن الهيئة عملت على توظيف جميع التقنيات والوسائل الذكية في المجالات (الوقائية والتشخيصية والعلاجية)، وكذلك في إدارة البيانات والمعلومات والتقارير الطبية، وأبرمت مجموعة من الاتفاقيات مع مؤسسات القطاع الصحي الخاص الذي أبدى رغبة في انضمام أطباء من جانبه إلى الكادر الطبي للهيئة القائم على تنفيذ المشروع.

وأفادت بأن المركز يعمل على مدار الساعة، بواقع 3 مناوبات، ويوجد في كل مناوبة فريق طبي مكون من 6 أطباء، مشيرة إلى أنه يتم توجيه المتصلين إما لاتخاذ الإجراءات الوقائية أو تحويلهم إلى أقرب مركز صحي.

نجاح

وأكدت أن مشروع طبيب لكل مواطن تلقى خلال الفترة الأولى من الإطلاق ولنهاية ديسمبر 400 اتصال من قبل المواطنين فيما تلقى من يناير وإلى نهاية فبراير 300 اتصال، ما يعني أن مبادرة وفكرة طبيب لكل كمواطن حققت تفاعلاً وانتشاراً واسعاً من قبل عملاء الهيئة الذين أبدوا ارتياحهم للخدمة التي صممت لإسعادهم وتجنيبهم مشقة الانتقال والانتظار وستتوسع في خدماتها بعد النجاح الكبير الذي حققته خلال الأشهر الأولى من إطلاق الخدمة.

وتشمل الخدمات التي يقدمها مركز خدمات «طبيب لكل مواطن» الاستشارات الطبية، وما يتصل بها من التشخيص المبدئي للحالات المرضية، ووصف العلاج المناسب، وتحويل الحالات المرضية إلى المستشفيات والمراكز الصحية، وحجز المواعيد والتنسيق والمتابعة للمرضى.

استفسارات

بدوره، قال الدكتور أشرف سويدان مدير مركز التطبيب عن بعد في الهيئة: إن العيادة تلقت اتصالات كثيرة، معظمها استفسارات حول أعراض مرض كورونا وطرق الوقاية وغيرها.

وأشار إلى أهمية الخدمة في تسهيل وتحسين عملية التواصل بين المريض والطاقم الصحي، وتبادل الخبرات والاستشارات بين الطاقم الصحي، وتيسير عملية الحصول على الخدمات الصحية، وإتاحتها وتوفيرها للمرضى بمختلف الطرق، موضحاً أن المجالات والخدمات التي يمكن من خلالها تقديم الرعاية عن بعد، التقييم السريري، وإعادة تقييم خطة العلاج، ومتابعة حالة المرضى عن بعد، وطلب فحوص طبية، وتحويل المرضى، وتثقيف المرضى، وإعادة كتابة الوصفات الطبية، والحصول على رأي طبيب آخر، إضافة لتقديم الاستشارات الطبية حول مرض كورونا.

ضوابط

وأوضح أن الطبيب ملزم تسجيل الحالة الصحية للمريض بالملف الصحي حسب اللوائح والنظم الصادرة عن الهيئة لتوثيق معلومات المرضى وأساليب الاحتفاظ بها، واستخدام وسائل التشخيص والعلاج المتاحة عبر خدمات الرعاية الصحية عن بعد بكل يقظة وانتباه بما يضمن الوصول إلى التشخيص الصحيح، كما يجب على المهني احترام طلب المريض أو ذويه في حال الرغبة في الانتقال إلى أساليب العلاج الاعتيادية، ووصف الدواء عبر تقنيات خدمات الرعاية الصحية عن بعد وفقاً لمجال التخصص وللقوانين الاتحادية المعمول بها واللوائح والنظم الصادرة عن الهيئة.

 

كلمات دالة:
  • طبيب لكل مواطن،
  • استشارات مجانية،
  • كوفيد19،
  • كورونا
طباعة Email
تعليقات

تعليقات