شرطة دبي تعزز جهود حماية الصغار والنساء

الإمارات حريصة على إعداد جيل المستقبل لمتابعة مسيرة التنمية المستدامة | وام

قال العميد الدكتور محمد المر، مدير الإدارة العامة لحقوق الإنسان: إن 930 طالباً وطالبة في 93 مدرسة حكومية وخاصة، انضموا إلى برنامج «سفراء أمان» الذي أطلقه قسم الوعي والتثقيف في إدارة حماية الطفل والمرأة في عام 2016، وهو ما يؤكد نجاح البرنامج في تحقيق أهدافه التوعوية في نشر ثقافة حقوق الطفل بين طلبة المدارس، وتمكينهم ليكونوا سفراء أمان في توعية أقرانهم إزاء الظواهر السلبية التي تهدد طفولتهم.

وأشاد بجهود إدارة حماية الطفل والمرأة في الإدارة العامة لحقوق الإنسان، الرامية إلى تعزيز وترسيخ جهود الدولة في حماية المرأة والطفل وكفل حقوقهما على كافة الصعد، مشيرا إلى أنهم يتابعون في شرطة دبي وعن كثب أبرز الظواهر التي قد تسيء إلى هاتين الفئتين، والحرص على توعيتهما وحمايتهما من مختلف صور العنف والاستغلال، وتأهيل العاملين في المجال عبر دورات وبرامج متخصصة للتعامل مع هاتين الفئتين وفقاً للمعايير والممارسات المعمول بها دولياً.

وقال العميد عارف أهلي، مدير إدارة حماية الطفل والمرأة: إن برنامج «سفراء أمان» يأتي ضمن سلسلة من المبادرات والبرامج المتخصصة التي يطلقها قسم الوعي والتثقيف برئاسة فاطمة البلوشي، بغية ضمان حصول المرأة والطفل على حد سواء على حقوقهما كافة. وبيّن العميد أهلي أن برنامج «سفراء أمان» يعد نموذجاً فريداً بين البرامج الأخرى التي يطلقها القسم، وذلك لكونه عمد إلى إشراك الطفل في منظومة الحماية وجعله جزءاً أساسياً منها، ما يعني تعزيز حماية الأطفال وتوعيتهم بحقوقهم وكيفية تواصلهم مع الجهات المختصة عبر قنوات التواصل المعتمدة.

مؤكداً أن المشروع بمثابة إضافة نوعية وثرية لجهود شرطة دبي الرقابية والوقائية لترسيخ وحماية حقوق الأطفال النفسية والجسدية والتعليمية والصحية وغيرها، وقد تجلى نجاح البرنامج حين شارك عدد من سفراء الأمان الطلبة في الحلقة النقاشية التي نظمها مركز جنيف لحقوق الإنسان والحوار العالمي والبعثة الدائمة لدولة الإمارات العربية المتحدة لدى الأمم المتحدة تحت عنوان «تعزيز وصول الأطفال إلى العدالة»، ونحن ملتزمون بالتعاون مع كافة المنظمات والجهات المحلية والإقليمية والدولية في سبيل تمكين هذا الهدف الإنساني.

كما تم إطلاق التطبيق الذكي (حقوقي ومسؤولياتي) على آبل استور وغوغل بلاي، واستفاد عدد 57784 شخصاً بالإضافة إلى المساهمة في نشر الأفلام التوعوية في دور السينما على مستوى الدولة، ما ساهم في استفادة عدد 340000 مشاهد.

مبادرات

وقالت فاطمة البلوشي، رئيس قسم الوعي والتثقيف: إن القسم أطلق العديد من المبادرات والبرامج خلال العام 2019 بما يضمن دعم المرأة والطفل ويعزز الحفاظ على حقوقهما، وقد استفاد 1700 شخص من معارض استهدفت الأطفال بأعمار مختلفة، ومنها معرض حماية الطفل، معرض يوم الطفل العالمي، معرض المعهد الديني للتعليم الأساسي والثانوي، معرض روضة الهدى، معرض مدرسة المهلب للتعليم الأساسي، معرض حديقة الأكاديمية، معرض مدرسة الثاني من ديسمبر.

هذا إلى جانب تنفيذ دورات تدريبية على إنفاذ قانون حقوق الطفل «قانون وديمة»، الهادف إلى التوعية بحقوق الطفل والمساهمة في نشر الوعي بالسلوكيات التي تنتهك حقوق الطفل والوقاية من جرائم العنف والإساءة والتحرش الجنسي وكانت الفئة المستهدفة من أصحاب الاختصاص في دوائر المجتمع المدني بحضور 78 شخصاً يمثلون تلك الجهات، كذلك دورة «أساليب التحقيق مع الأطفال» بهدف تعزيز وبناء القدرات والخبرات الشرطية في التحقيق في قضايا الأطفال، واستهدفت الإدارات التي تعمل في مجال التحقيق مع الأطفال.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات