أصداء إ يجابية في أوساط رجال المال والأعمال

صورة

تواصلت ردود الفعل الايجابية في أوساط رجال المال والأعمال حول حزمة الحوافز الاقتصادية التي تقدمها دبي بقيمة 1.5 مليار درهم، والتي جاءت تنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وأطلقها سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، رئيس المجلس التنفيذي.

وقال خبراء ورجال أعمال إن هي رسالة قوية تؤكد أن دبي تقف بجانب قطاع الأعمال والمستثمرين في كافة الظروف، وخاصة في القطاع السياحي والعقاري، وأن الحوافز تدعم تنافسية القطاع السياحي في دبي إلى مستويات عالمية.

حيث تضمّنت الحوافز أربع مبادرات تختص بدعم قطاع السياحة والقطاعات ذات الصلة في الإمارة لمدة الأشهر الثلاثة المقبلة. وتمثلت أُولاها بخفض رسم البلدية بنسبة 50% على مبيعات الفنادق ليصبح الرسم 3.5% عوضاً عن 7%. وتتبع هذه الخطوة خطوة سابقة اتّخذت في العام 2018 وتمثلت بخفض رسم البلدية على مبيعات الفنادق من 10% إلى 7%.

وتمثلت المبادرة الثانية بإعفاء الشركات من رسوم التأجيل والإلغاء للفعاليات السياحية والرياضية خلال العام 2020. أما المبادرة الثالثة فتقضي بتجميد تطبيق رسوم التصنيف على الفنادق. في حين جاءت المبادرة الرابعة في إطار حزمة المبادرات المستهدفة لدعم القطاع السياحي في دبي، لتقضي بتجميد تطبيق رسوم التذاكر وإصدار التصاريح وغيرها من الرسوم الحكومية على الفعاليات الترفيهية وفعاليات الأعمال.

كما اشتملت حزمة المبادرات التي قدمتها حكومة دبي على مبادرتين لتخفيض تكلفة قطاع الأعمال وتكلفة المعيشة على جميع سكان الإمارة من مواطنين ومقيمين وكذلك قطاع الأعمال في دبي فيما يتعلق باستهلاك الطاقة، حيث تستهدف المبادرة الأولى خصم 10% من قيمة فاتورة استهلاك المياه والكهرباء لكافة فئات المستهلكين (السكني والتجاري والصناعي) لفترة الأشهر الثلاثة القادمة، في حين تستهدف المبادرة الثانية تخفيض 50% من مبلغ التأمين.

حوافز للسياحة

وقال حفيظ مرابطي، المدير الإقليمي لتطوير الأعمال في منطقة الخليج بمجموعة أسكوت العالمية للفنادق: نحن نثمّن عالياً هذه الحوافز الجديدة والمبادرات التي جاءت في الوقت المناسب .

والتي تصبّ حتماً في مصلحة المحافظة على نمو مُستدام في الأعمال وعجلة الاقتصاد في دبي، خاصة فيما يتعلق بالقطاع السياحي والفندقي، ونحن على ثقة بأن تخفيض الرسوم سيشكل دعماً حقيقياً للفنادق في الإمارة للمحافظة على مستوى مقبول من العائدات في ظل الظروف الراهنة، وهو يمثل تكاتف الدولة مع القطاع الفندقي في جميع الأوقات لتحقيق النجاح والتغلب على أية صعوبات عالمية طارئة.

نجاح مستمر

وقال عمران فاروق، الرئيس التنفيذي لمجموعة «سمانا»: إن الإعفاء من الرسوم على قطاعات السياحة والتجزئة والتجارة والطاقة وخفض رسوم هيئة كهرباء ومياه دبي بنسبة 10% للقطاع السكني والتجاري سيعزز ثقة السوق والجمهور وسينعكس بشكل جيد على المجتمع.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات